20:39 GMT01 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تعتزم إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاجتماع هذا الشهر لمناقشة زيادة تقييد صادرات التكنولوجيا إلى الصين وشركتها "هواوي" الرائدة في مجال الاتصالات.

    وذكرت وكالة الأنباء "رويترز" أن الاجتماع، المقرر عقده في 28 فبراير/شباط، سيضم مسؤولين رفيعي المستوى لإجراء المحادثات بعد أن أصدرت وزارة التجارة الأمريكية قوانين تهدف إلى تخفيض الشحنات الأجنبية إلى شركة هواوي.

    ويهدف هذا الاجتماع الذي يشمل مسؤولين على مستوى مجلس الوزراء بمن فيهم وزير التجارة ويلبر روس، ووزير الدفاع مارك إسبير، ووزير الخارجية مايك بومبو، إلى معالجة أفضل السبل للتعامل مع الشركة الصينية المدرجة في القائمة السوداء ضمن الحرب التكنولوجية.

    ويفضل بعض السياسيين في الولايات المتحدة إقامة علاقات تجارية وثيقة مع بكين، في حين يرى آخرون أن الصين وهواوي، أكبر شركة لتصنيع معدات الاتصالات في العالم، تهديد خطير للأمن القومي الأمريكي.

    وقال تيم موريسون، وهو مدير سابق في مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض: "يتعين على الإدارة أن تقرر كيفية ملائمة خطابها بشأن الصين مع سياسات حرمان الصين من التكنولوجيا والصناعة الرئيسية".

    وضعت وزارة التجارة الأمريكية، في شهر أيار/مايو، شركة هواوي على قائمة سوداء للتجارة، معلنة مخاوفها على الأمن القومي، وسمح ذلك للحكومة الأمريكية بتقييد مبيعات السلع الأمريكية الصنع إلى الشركة وعدد صغير من العناصر المصنوعة في الخارج والتي تحتوي على تكنولوجيا أمريكية.

    وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، في خطابه السنوي للكونغرس، إن استراتيجية إدارته عملت بشكل فعال في حل النزاع التجاري مع الصين، مشيرًا إلى أنه بفضل إدارته تم التوقيع على الاتفاقيات مع الجانب الصيني.

    انظر أيضا:

    هواوي مصممة على المزيد من الاستثمارات في تركيا
    بتكنولوجياتها المتطورة... هواوي الصينية رائدة عالميا في سوق الهواتف الذكية
    بريطانيا تعلن استبعاد "هواوي" من المواقع النووية والعسكرية
    الكلمات الدلالية:
    الصين, هواوي, ترامب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook