15:30 GMT24 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    صعّدت الإدارة الأمريكية الضغوط على عملاق الإلكترونيات الصيني "هواوي" بعد توجيه اتهامات جديدة للشركة، بسرقة الأسرار التجارية الأمريكية.

    واتهم المدعي الفدرالي في بروكلين ريتشارد دونهيو مجددا "هواوي" بسرقة أسرار تجارية، والالتفاف على العقوبات التي فرضتها الإدارة الأمريكية.

    وقالت شركة الاتصالات الصينية العملاقة إن هذه الاتهامات "غير عادلة ولا أساس لها"، متهمة المدعين الأمريكيين بمحاولة "إلحاق الضرر بسمعة هواوي، ونشاطاتها لأسباب تنافسية بدل احترام القانون".

    وأضافت المجموعة أن هذه الاتهامات الجديدة ليست سوى "إعادة صياغة لاتهامات سابقة منذ نحو 20 عاماً، لم تتأكد لاستخدامها في إدانة هواوي"، بحسب ما ذكرت شبكة "رويترز" الإخبارية.

    ويرد في الاتهامات الجديدة اسم المديرة التجارية للشركة منغ وانتشو، ولكن دون اتهامات إضافية إليها، علماً أن وانتشو ابنة مؤسس هواوي موضوعة حالياً في الإقامة الجبرية في فانكوفر في كندا، بعد اتهامها بخرق العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران في ديسمبر/كانون الأول 2018.

    وبعد أكثر من عام على توقيفها، لم تصدر السلطات الكندية أي قرار حتى الآن، بتسليمها إلى الولايات المتحدة.

    ونددت بكين، الجمعة، بـ"المضايقات الاقتصادية" ضد هواوي، وقال المتحدّث باسم الدبلوماسية الصينية غينغ شوانغ: "نطلب من الولايات المتحدة التوقف فوراً عن اضطهاد وقمع شركات صينية دون أي سبب".

    وتأتي اتهامات إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لهواوي التي تعد شركة أجهزة الاتصالات الأكبر في العالم، على خلفية الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، مع تشديدها على احتمال تجسس المجموعة لحساب الحكومة الصينية.

    انظر أيضا:

    بعد تأجيلها تطبيق العقوبات... ماذا تنتظر إدارة ترامب من "هواوي"؟
    الولايات المتحدة تؤجل تطبيق العقوبات على "هواوي" حتى بداية أبريل
    منها التعامل مع كوريا الشمالية... أمريكا توجه اتهامات خطيرة إلى "هواوي"
    الكلمات الدلالية:
    هواوي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook