20:00 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    تخطط شركة "روس آتوم" الروسية للاستحواذ على حصة وقدرها 10% من أسواق الليثيوم العالمية بحلول عام 2030.

    أعلن سيرغي بولغورودنيك، المدير العام لشركة "روس آتوم تيخسناب إكسبورت" الروسية، أمس الاثنين، عن خطط الشركة لدخول أسواق الليثيوم العالمية بحلول عام 2023، والاستحواذ على 10% من إجمالي إنتاج هذا المعدن الذي يدخل في العديد من الصناعات بحلول عام 2030.

    قال بولغورودنيك في مقابلة مع صحيفة "سترانا روس آتوم": "هدفنا هو الاستحواذ على حصة 3.5% من سوق الليثيوم العالمي بحلول عام 2025، وحصة قدرها 9 - 10% بحلول عام 2030".

    وأضاف بولغورودنيك: "نخطط لإبرام عدد من العقود في نهاية العام المقبل، كما نعتزم دخول السوق العالمي في عام 2023، وبدء إنتاج الليثيوم من المواد الخام، وبحلول عام 2025  بدء إنتاجه من المواد الخام المعدنية - المائية".

    وتابع بولغورودنيك: "سيتم استخدام إمكانيات تعدين اليورانيوم الدولي التابع لمجموعة روس آتوم يورانيوم ون، برنامجنا يتميز بإدخال خصائص مبتكرة في صناعة الليثيوم على المستوى العالمي. من المخطط إدخال تقنيات روسية مبتكرة لمعالجة المواد الخام المعدنية المائية في أمريكا اللاتينية".

    واستطرد، قائلا: "مقارنة بالطرق التقليدية، فإن هذه التقنيات عالية الكفاءة ولها تأثير ضئيل على البيئة المحيطة وتوازن المياه والتكاثر الحيوي"، مضيفا: "كما ندرس الاستحواذ على أصول خام في إفريقيا".

    الجدير بالذكر أن معدن الليثيوم يدخل في صناعة بطاريات الليثيوم أيون، القابلة للشحن والتي تستخدم في الأدوات الكهربائية والأجهزة الإلكترونية المحمولة بما في ذلك الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحية.

    كما يستخدم الليثيوم أيضًا في الإلكترونيات ولتخزين الطاقة ولتصنيع سبائك لقطع غيار الطائرات والمركبات الفضائية، وتشكيل المركبات المستخدمة في الزجاج المقاوم للحرارة والسيراميك والشحوم الصناعية، كما يدخل في صناعات النسيج والأدوية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook