13:24 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    توقع مكتب الميزانية بالكونغرس الأمريكي، اليوم الاثنين، أن تتضخم الديون الفيدرالية التي يحتفظ بها الجمهور إلى حوالي 195% من الناتج الاقتصادي للبلاد بحلول عام 2050، ارتفاعا من حوالي 98% في نهاية عام 2020 و79% في عام 2019.

    قال المكتب، في توقعاته السنوية للميزانية طويلة الأجل، إن زيادة الإنفاق الحكومي الفيدرالي المرتبط بوباء فيروس كورونا قد عجل بنمو عجز الميزانية الأمريكية والديون، حسبما نقلت وكالة "رويترز".

    وأضاف المكتب الذي يعمل بمثابة حكم غير حزبي للموازنة أن عجز 2020 من المتوقع أن يبلغ 16% من الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة، وستنخفض الحصة لعدة سنوات، لكنها ستبدأ في الارتفاع بشكل حاد مرة أخرى بحلول عام 2028.

    وبحلول عام 2050، من المتوقع أن يصل العجز السنوي إلى 12.6% من الناتج المحلي الإجمالي نتيجة ارتفاع تكاليف الفائدة وزيادة الإنفاق على برامج الرعاية الصحية والضمان الاجتماعي.

    أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، هذا الشهر بالفعل، أن جائحة فيروس كورونا دفعت عجز ميزانية حكومة الولايات المتحدة إلى ما يزيد على ثلاثة تريليونات دولار في السنة المالية 2020.

    انظر أيضا:

    الذهب ينخفض لأقل مستوى في نحو أسبوعين مع تعافي الدولار
    غانتس إلى واشنطن بعد أنباء عن صفقة بيع أسلحة أمريكية متطورة إلى الإمارات
    إعادة العقوبات الأمريكية على إيران... ماذا تعني ولماذا لم يستطع الأوروبيون مواجهتها؟
    الكلمات الدلالية:
    ديون, الاقتصاد, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook