05:02 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    كشف وزير البترول والثروة المعدنية المصري، طارق الملا، اليوم الأربعاء، عن نجاح بلاده خلال الشهور الأخيرة في عقد 12 اتفاقية جديدة للبحث عن البترول والغاز مع عدد من الشركات الكبرى، مثل "شيفرون" و"إكسون" و"بي بى" و"شل" و"توتال"، رغم تحديات الجائحة.

    وبحسب بيان من وزارة البترول، قال الوزير إن نجاح منتدى غاز شرق المتوسط الذي تم تأسيسه بمبادرة مصرية قبل ما يقرب من عامين يمثل منصة لجذب الاستثمارات من كبرى شركات البترول العالمية إلى مصر والمنطقة، وفقا لما نقله موقع "مصراوي" الإخباري.

    جاء ذلك خلال مقابلة خاصة للوزير عبر الفيديو مع مؤتمر "سيراويك" بالولايات المتحدة، الذي يعد الأهم عالميا في مجال الطاقة، وذلك ضمن سلسلة من المقابلات مع كبار المتحدثين والشخصيات المشاركة في نسخة المؤتمر المقبلة في مارس المقبل، وفقا للبيان.

    ووقع الملا ووزراء الطاقة بعدد من دول منتدى غاز شرق المتوسط، في 22 سبتمبر/ أيلو الماضي، ميثاق تحويل المنتدى إلى منظمة إقليمية مقرها القاهرة، حيث شملت الدول الموقعة مصر، والأردن، وقبرص، واليونان، وإيطاليا، وإسرائيل، بينما أجلت فلسطين توقيعها لوقت لاحق.

    وقال طارق الوزير إن إقبال الشركات الكبرى العاملة في مجال البحث عن البترول والغاز على منطقة شرق المتوسط في ذلك التوقيت، يعود إلى نجاح إطار التعاون والتكامل بين دول المنتدى السبع.

    وردا على سؤال بشأن كيفية تعامل مصر مع التحديات التي واجهها العالم متمثلة في تداعيات جائحة كورونا وهبوط أسعار خام برنت العالمية على صناعة البترول والغاز، أوضح الملا أن مصر استطاعت إدارة هذه الأزمة بنجاح خاصة مع الإصلاحات الاقتصادية التي نفذتها خلال السنوات الأخيرة والتي كان قطاع البترول والغاز ركنا أساسيا فيها.

    وأشار إلى أن

    هذه الإصلاحات ساهمت في احتواء آثار الجائحة على الاقتصاد وصناعة البترول والغاز، واستمرار العمل دون توقف في الحقول البترولية المصرية في ظل تطبيق الإجراءات الاحترازية ومعايير التشغيل الآمن.

    وأضاف الوزير أن مجال المشروعات البترولية والغازية في مصر، جذب أكثر من 30 مليار دولار استثمارات جديدة خلال السنوات الأربع الماضية، وساهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي والعودة لتصديره.

    كما حققت مصر نتائج متميزة على صعيد إقامة سوق حر لتداول وتجارة الغاز في مصر بعد إقرار التشريعات وإنشاء أول جهاز مستقل لتنظيم سوق الغاز، إلى جانب تطوير مصافي التكرير ورفع كفاءتها وإقامة بنية أساسية جديدة للنقل والتخزين والتوزيع، وفقا للوزير.

    إنفوجرافيك.. منظمة غاز شرق المتوسط
    © Sputnik
    منظمة غاز شرق المتوسط

    انظر أيضا:

    الرئيس القبرصي: العلاقات مع مصر واليونان ليست موجهة ضد أي دولة
    خبر سار من الحكومة المصرية يتعلق بملايين المواطنين
    مصر قلقة لارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في دول مجاورة
    الكلمات الدلالية:
    مصر, غاز, نفط, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook