23:02 GMT17 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تماسكت الأسهم الأوروبية قرب أعلى مستوياتها في تسعة أشهر، اليوم الأربعاء، إذ ظلت المعنويات مرتفعة بدعم تخفيف للقيود المرتبطة بفيروس "كورونا" في المنطقة وتنامي الآمال في أن لقاحا سيكون جاهزا قريبا.

    وصعد المؤشر "ستوكس" 600 الأوروبي 0.3 بالمئة، إذ ارتفعت أسهم الخدمات المصرفية 1.6 بالمئة بعد أن أفاد تقرير بأن البنك المركزي الأوروبي قد يشير إلى رفع حظر عن توزيعات أرباح البنوك العام المقبل.

    وواصلت أسهم الطاقة الصعود، إذ استمرت الزيادة في أسعار الخام بدعم آمال في تعاف سريع للطلب على الوقود.

    وارتفع المؤشر "فايننشال تايمز" 100 لأسهم القيادية في لندن 0.4 بالمئة، كما ربح "كاك 40 الفرنسي" 0.4 بالمئة في التعاملات المبكرة، بحسب ما نقلت "رويترز".

    وفي وقت سابق، ارتفعت أسواق الأسهم مدفوعة بآمال تعاف اقتصادي أسرع بعدما أعلنت "مودرنا" أن لقاحها التجريبي لكوفيد-19 فعال بنسبة 94.5% في الوقاية من الإصابة بالمرض وفقا لبيانات أولية.

    وقال جيفري هالي محلل السوق في أواندا: "من المرجح أن يكون النفط الأكثر تأثرا بين فئات الأصول الرئيسية بالإعلان عن لقاح مودرنا"، مضيفا أن أنباء اللقاح الإيجابية "قدمت دعما طويل الأمد لأسعار النفط بالتأكيد"، بحسب الوكالة.

    انظر أيضا:

    تراجع حاد في الأسهم الأمريكية مع تجدد المخاوف من الجائحة
    أسهم اليابان تسجل أعلى مستوى لها في 29 عاما
    الكلمات الدلالية:
    أسهم, التعاملات المالية, بورصة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook