17:26 GMT22 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    لا يزال البترول الجزائري "صحاري بلاند" يحتل المرتبة الثالثة ليكون بذلك من بين الخامات الأكثر غلاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول.

    وحسب التقرير الشهري عن سوق النفط الصادر من منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" لشهر نوفمبر/تشرين الثاني 2020، فإن البترول الجزائري صحاري بلاند، يحافظ على المرتبة الثالثة من بين الخامات الأكثر غلاء في منظمة بلدان المصدرة للبترول.

    ووفقا لصحيفة "الشروق" الجزائرية، ارتفع متوسط سعر النفط الخام الجزائري السنوي من 64.20 دولارا للبرميل في 2019 إلى 41.27 دولارا سنة 2020 (حتى أكتوبر 2020)، ليحتل المركز الثالث لأغلى خام في مكونات سلة النفط للأوبيب (13 خاما) في عام 2020، بعد "مربان" الإماراتي (42.31 دولارا للبرميل) والأنغولي "جيراسول" (41.59 دولارا للبرميل).

    وفي سنة 2019، كان نفط صحاري "بلاند" سادس أغلى خام، بعد الأنغولي جيراسول (66.11 دولارا للبرميل) ، و"زافيرو" لغينيا الاستوائية (65.74 دولارا للبرميل) وخام "بوني" النيجيري الخفيف (65.63 دولارا للبرميل) والخام السعودي الخفيف (64.96 دولار للبرميل) والإماراتي "مربان" (64.72 دولار للبرميل).

    وقرر أعضاء "أوبك +"خفض الإنتاج بـ 10 ملايين برميل يومياً، ابتداء من الأول من أيار/مايو 2020 لمدة شهرين. كما تم الاتفاق على خفض الإنتاج بعد ذلك بـ 8 ملايين برميل يومياً لمدة 6 أشهر، حتى نهاية ديسمبر/كانون الأول من العام الجاري.
    وبدءا من كانون الثاني/يناير 2021، ستخفض الدول إنتاجها بـ 6 ملايين برميل يوميا، لمدة 16 شهراً، تنتهي في أبريل/نيسان 2022.

    انظر أيضا:

    بوتين ونظيره الجزائري يناقشان هاتفيا سوق النفط والتسوية الليبية
    الجزائر ونيجيريا يبحثان تنفيذ مشروع خط أنبوب النفط بين البلدين
    الكلمات الدلالية:
    أوبك, نفط, خام, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook