03:29 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أنهت الأسهم الأمريكية عاما مضطربا بمستويات قياسية للمؤشرين داو وستاندرد آند بورز 500، إذ حققت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية الثلاثة جميعها مكاسب سنوية قوية إلى مذهلة. 

    يأتي ذلك على الرغم من أن الاقتصاد عصف به فيروس كوفيد-19، إذ اتجهت أنظار المستثمرين إلى عالم ما بعد الجائحة.

    فعلى أساس سنوي، حقق ستاندرد آند بورز 500 ربحا 16.3 بالمئة، وارتفع داو 7.2 في المئة، وتقدم ناسداك 43.6 في المئة، وهي أكبر زيادة سنوية منذ 2009 بالنسبة للمؤشر الذي تشكل أسهم التكنولوجيا ثقلا عليه، بحسب رويترز. 

    وفي جلسة اليوم، صعد المؤشر داو جونز الصناعي 196.92 نقطة، بما يعادل 0.65 بالمئة إلى 30606.48 نقطة.

    وأغلق المؤشر ستاندرد آند بورز 500 مرتفعا 24.03 نقطة، أو 0.64 في المئة، إلى 3756.07 نقطة، وزاد المؤشر ناسداك المجمع 18.28 نقطة، أو 0.14 في المئة، إلى 12888.28 نقطة.

    انظر أيضا:

    قفزة لأسهم "وول ستريت" بعد تراجع حاد في الجلسة السابقة
    وول ستريت جورنال: الولايات المتحدة تواجه أكبر أزمة نقدية منذ الكساد الكبير
    "وول ستريت" تقفز بفضل آمال بانتعاش الاقتصاد
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, وول ستريت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook