08:30 GMT05 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    كاريكاتير

    الغرب لا يحتاج حتى لشهادات سكان مدينة دوما

    كاريكاتير
    انسخ الرابط
    0 72
    تابعنا عبر

    لم يحضر مندوب الولايات المتحدة الدائم لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية كلمة الطفل السوري حسن دياب في الإحاطة الإعلامية، التي نظمت من قبل وفدي موسكو ودمشق حول الوضع في مدينة دوما السورية.

    الغرب لا يحتاج حتى شهادات أبطال مسرحية الكيمائي على دوما

    وأعلن مندوب روسيا الدائم لدى المنظمة ألكسندر شولغين، أن "لم يحضر الشركاء الغربيون الإحاطة، فلم يكن هناك لا الفرنسيين ولا الأمريكيين ولا البريطانيين، وعلاوة على ذلك، لقد قد فعلوا كل شيء من أجل المقاطعة، أما مندوب الولايات المتحدة فقد "استمات" لإقناع حلفاء آخرين بعدم المشاركة في هذه الإحاطة".

    وأوضح شولغين، متابعا، أن سبب ذلك يعود إلى "خشيتهم من مواجهة الحقيقة، فهم يخشون رؤية "حسن" الصغير، الذي سيكشف أكاذيبهم".

    هذا ونظمت في وقت سابق، من اليوم الخميس، في مقر منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في لاهاي إحاطة مشتركة مع الجانب الروسي والسوري بحضور شهود "الهجوم الكيميائي" المزعوم في مدينة دوما السورية، حيث شارك في الإحاطة الإعلامية 17 شخصا من الذين شهدوا الأحداث في دوما. من بينهم عائلة الطفل حسن دياب، المؤلفة من ثلاثة أطفال، والذي تحدث عن كيف كان يغسل بالماء بعد "الهجوم الكيميائي" المزعوم.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook

    المزيد من الكاريكاتير