19:30 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    حوارات
    انسخ الرابط
    013
    تابعنا عبر

    اعتبر وزير الخارجية العراقية، فؤاد حسين، أن الوضع الأمني في العراق يختلف عن الوضع في أفغانستان، مؤكدا أن العراق لديه مؤسسات وقوى أمنية قادرة على مواجهة تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا).

    وأشار الوزير العراقي في حوار مع "سبوتنيك" إلى أنه متأكد من وصول لاجئين إلى العراق وإن كان لا يعلم عددهم تحديدا.

    وفيما يتعلق باعتزام العراق شراء منظومة الدفاع الروسية "إس 400"، قال إن هذا أمر غير صحيح كان يتداول قبل عشر سنوات أو قبل ثمانية سنوات.

    وإلى نص الحوار...

    على إثر حادثة وفاة مواطن عراقي على الحدود البيلاروسية الليتوانية، هل هناك أي نتائج للتحقيق؟

    طبعا كان الحادث مؤسفا ولا زالت التحقيقات جارية ولكن الشيء المؤكد|، حسب التقارير التي وصلتنا من اللجان التي شاهدت ودرست المنطقة، إن الشاب توفي على بعد 8 كيلومترات من حدود ليتوانيا، يعني داخل بيلاروس، وقد اتخذنا الإجراءات اللازمة، والتحقيق بنوعين: من الجانب العراقي وصلنا إلى هذه النتيجة، ولكن من الجانب البيلاروسي حول سبب الوفاة حتى الآن لم نحصل على نتائج التحقيق.

    ماذا عن استئناف الرحلات الجوية إلى بيلاروس؟

    عندنا مشكلة كبيرة في بيلاروس وهناك أشخاص يهيئون سفريات إلى بيلاروس، والسفريات هذه ليست سياحية وإنما سفريات تهريب الناس من العراق إلى بيلاروس ومن بيلاروس إلى ليتوانيا وهذه مسألة خطرة وهذه تجارة بالبشر وليست مقبولة من الجانب العراقي ونتخذ كافة الإجراءات تجاه هذا الأمر.

    هل من الممكن أن يكون هناك طرف ثالث يقوم بتأمين سفريات التهريب؟

    هي شبكة مشتركة موجودة في كل مكان.

    هل هناك رحلات من العراق لإجلاء العراقيين من على الحدود البيلاروسية مع الاتحاد الأوروبي؟

    نحن بدأنا التواصل سواء مع ليتوانيا على أعلى المستويات، والآن موجودة لجنة من الجانب العراقي في ليتوانيا واللجان مستمرة ونحل مشكلة العراقيين ولكن مسألة التهريب مستمرة، وسوف نتخذ أشد الإجراءات ضد المهربين سواء أكانوا في العراق أم خارجها.

    وهل هم معروفون؟

    المعلومات وصلت للجانب العراقي.

    كم عدد اللاجئين الذين تم إجلائهم؟

    الآن بدأ العمل والمسألة طوعية واللجان العراقية تذهب إلى مخيمات اللاجئين، وكل لاجئ يرغب بالعودة إلى وطنه أهلا وسهلا به، ونحن على اتصال مستمر مع الاتحاد الأوروبي في هذا الصدد وليس مع ليتوانيا فقط.

    هل يمكن أن يكون هناك دور لروسيا أو مساعدة في العملية؟

    هذا ما نتمناه وسوف اطرح مع بعض المسؤولين الروسيين هذه المسألة، لان هذه المسألة خطرة وتأثر على الوضع الأمني العراقي وعلى العلاقات بين الجانب العراقي والاتحاد الأوروبي، نحن ننطلق من مصلحة العراق ومن مصلحة المواطن العراقي، فاذا قدمت روسيا المساعدة فأهلا وسهلا بها، وانا سأطرح هذا الامر.

    موعد القمة المزمع في العراق هل حدد؟

    القمة موعدها في 28 من الشهر الجاري وأعتقد سيوافق يوم السبت.

    هل تلقى الجانب العراقي ردودا إيجابية؟

    تلقينا أجوبة إيجابية جدا

    ما هو الوضع بالنسبة لسوريا وهل دمشق ممثلة؟

    مسألة سوريا مسألة خلافية وليس معنا، لدينا علاقات جيدة ونحن لم نقطع أبدا علاقتنا الدبلوماسية مع سوريا وفي الواقع نحن أصحاب الشأن في طرح مسألة سوريا في كل المجالات، سواء على المستويات العربية أو الدولية، وندعو إلى إعادة دور سوريا في هذه المجالات، وبالتالي الأمر لا يتعلق بالموقف العراقي، لكن مسألة عودة سوريا مسألة خلافية إلى حد الان، واعتقد الاخوة السوريين يفهمون ذلك.

    وهل هناك من يمثل مصالح كدولة سوريا في القمة؟

    لا أعرف أن هناك قائد أو رئيس معين سيطرح مسألة سوريا لا أعرف لكن على الأجندة لا يتواجد موضوع سوريا.

    هل حصلتم على أجوبة إيجابية من الجانب الإيراني والسعودي؟

    أستطيع القول أنه حصلنا على أجوبة إيجابية من جميع الدول. اجتماع بغداد سيكون اجتماع متميز في المرحلة الحالية، اجتماع يجمع الاضداد، اجتماع تغير بغداد من حالة خلافية إلى حالة حوارية، وسوف نخلق حالة حوارية في المنطقة وهذا هو الهدف، خلق حالة حوارية في المنطقة وأهل المنطقة أدرى بشعابها، ولكن هذا الاجتماع خاص في الشأن العراقي لدعم العراق ودعم السيادة العراقية ودعم الاقتصاد العراقي ودعم الوضع الأمني العراقي، الذي إذا تحسن يؤثر إيجابيا على وضع المنطقة، وإذا تحسن وضع المنطقة أمنيا يؤثرا إيجابيا على الوضع العراقي. الوضع السياسي العراقي يتفاعل مع وضع المحيط الإقليمي بشدة ولهذا حل المشاكل العراقية يكون جزء منها في حل المشاكل الإقليمية ولذلك دعوة العراق هي دعوة للحوار.

    قمة العراق مبادرة جزء منها فرنسي وكما فهمنا فهناك وفد من الخارجية الأمريكية يمكن أن يكون موجود ولكن الجانب الروسي غير موجود؟

    تمت دعوة الدول الخمس الأعضاء الأساسية.

    يعني روسيا تم دعوتها؟

    تم دعوة السفير ضمن دعوة مجموعة الـ 20 أيضا، يعني الدول العظمى موجودة، وسفراء دول مجموعة الـ 20 موجودين كمراقبين، بالإضافة إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية والأمين العام لمجلس التعاون الخليجي والأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي، والاتحاد الأوروبي أيضا ممثل، والمسؤولين الروس سوف يكونون موجودين في القاعة.

    بخصوص أفغانستان التي أصبحت محل اهتمام دولي وعالمي ولم يتسن للدول العظمى تبني مواقف محددة، ما هو موقف العراقي، هل يمكن أن تخطط بغداد للاعتراف بسلطات طالبان وما الذي سيحدد اتخاذ هذا القرار؟

    مسألة الاعتراف سابقة لأوانها، ولكن نحن نشعر بقلق كبير أولا تجاه الشعب الافغاني، لدينا قلق كبير تجاه الوضع الافغاني، نشعر أن هناك الآلاف والآلاف من الأفغانيين يهاجرون من البلد، كلاجئين، نحن عانينا من هذه المسألة ونفهم هذه المسألة، ونحن نراقب الوضع الافغاني وندرسه بدقة، ونناقش الوضع مع كل الأطراف، لأنه يؤثر سلبا او إيجابا على الوضع العراقي.

    والحل أن جميع الأطراف الأفغانية يتشاوروا ويجلسوا على طاولة المفاوضات.

    إجلاء المواطنين العراقيين وأعدادهم في أفغانستان، هل هم كثر؟

    ليس لدينا سفارة هناك، كانت لدينا سفارة في السابق لكن قبل سنين هاجم الإرهابيون السفارة العراقية، فسحبنا الدبلوماسيين العراقيين فليس لدينا دبلوماسيون وليس لدينا جالية في أفغانستان.

    سيتم خلال زيارتكم توقيع العديد من الاتفاقيات ما هو إطار هذه الاتفاقيات؟

    في الواقع لو درست الوفد المرافق لنا، ستجد أنهم من جميع قطاعات الدولة، من جميع الوزارات، جميع الوزارات موجودة في الوفد بالإضافة إلى القطاع الخاص، والاشارة واضحة، وهي الاهتمام بالقضايا الاقتصادية، والعمل من اجل تقوية العلاقات الاقتصادية والتجارية. للأسف لو درسنا التبادل التجاري بين البلدين، لوجدنا تبادلا خجولا، إذا نحتاج إلى رفع المستويات، إلى دراسة الوضع الاقتصادي العراقي، والشركات الروسية تستطيع أن تلعب دورا، وإلى حد الآن الشركات الروسية التي تلعب دورا، هي شركات اكثرها نفطية أو غازية، من المفروض انه خلال هذه المباحثات ونسعى لهذا، انه توسيع هذا الإطار إلى علاقات اقتصادية واسعة في مجالات أخرى.

    بالإضافة إلى العلاقات الاقتصادية سيكون هناك حديث عن العلاقات الثقافية والعلاقات التعليمية في مجال الصحة نحتاج إلى بناء علاقات جيدة، في مجال النقد، في مجالات مختلفة، سوف نتباحث وسوف نصل إلى توقيع مذكرات تفاهم عديدة بين الجانبين، الجانب الروسي له خبرة في العراق، ولكن الخبرة كانت محصورة في الجانب العسكري والأمني والجانب النفطي، والآن نحن نريد توسيع هذه الجوانب من العسكري الأمني النفطي إلى جوانب أخرى.

    هناك حديث عن شراء منظومة "إس 400" وأسلحة أخرى وخبراء روس لتدريب الكادر العراقي؟

    بالنسبة لموضوع شراء "إس 400" هذا أمر غير صحيح كان يتداول قبل عشر سنوات أو قبل ثمانية سنوات، ولكن العلاقات العسكرية والدفاعية والأمنية موجودة مع الجانب الروسي.

    وهل ستبقى على نفس المستوى؟

    لا هذا يتعلق بالحاجة العراقية والوضع العراقي، ويتعلق بالحاجة الأمنية والعسكرية العراقية يتعلق بهذا الشكل.

    قبل نهاية هذا العام، من المتوقع خروج القوات الإمريكية من العراق. هل برأيكم ممكن أن يتكرر ما حصل في أفغانستان في العراق؟

    الوضع العراقي يختلف عن الوضع في افغانستان. أولا هناك حكومة ومؤسسات وقوى أمنية، وحاربنا نحن داعش، وانتصرنا على داعش ولدينا علاقات دولية ممتازة. فالوضع العراقي يختلف عن الوضع الأفغاني. ونحن في نقاش وكنا في حوار استراتيجي مع الجانب الأمريكي، وهناك خطة واضحة من جميع الجوانب. لا الوضع العراقي لا يقارن بالوضع الأفغاني، لكن قلقنا أولا هو حول ما يتعرض له الشعب الأفغاني ومستقبل الشعب الأفغاني، ولكن أيضا قلقنا هو أن افغانستان قد تؤثر على المنطقة برمتها. اللاجئين وصلوا إلى جميع الدول المحيطة.

    هل وصل اللاجئون إلى العراق؟ ممكن نسجل وصول اللاجئين الافغان الى العراق؟

    لا أدري الإحصائيات، لكن أنا متأكد أن اللاجئين يصلون إلى العراق ايضا. يعني وصلوا الى الدول المحيطة. فلدينا قلق حول الوضع الافغاني ووضع المنطقة.

    العراق انتصر على داعش بجهده الخاص إلى جانب التحالف الدولي طبعا، لكن بجهد عراقي كبير جدا. لكن مع وضع الحدود والوضع السوري ووضع كردستان وتركيا وأمور إقليمية كثيرة، لا زال هناك بؤر ممكن ان تهدد الأمن العراقي؟

    نحن أولا صارعنا بجميع مكونات الشعب العراقي. صارعنا وقاتلنا الدواعش. صحيح هناك فلول لدواعش في بعض المناطق، وهناك دواعش في سوريا وهناك ربط بين الدواعش في سوريا والعراق، لكن التجربة العراقية والجيش العراقي والبيشمركة والشرطة العراقية والحشد الشعبي تجربة قوية في هذا المجال، فمحاربة داعش مستمرون فيها وسنقضي على داعش في العراق. لكن وضع التغيرات التي حصلت في أفغانستان قد تساعد على إلهام هؤلاء الدواعش في المناطق أو فلول القاعدة أو العصابات الارهابية الأخرى أن هناك فرصة متاحة لهم. لكن في العراق ليس هناك فرصة للارهابين. الشعب العراقي برمته سيقف أمام الإرهابين.

    هل ممكن أن يتم إلهام بعض الجماعات المتطرفة، مثل داعش أو غيرها، من خروج الأمريكيين من أفغانستان؟

    هذا صحيح لكن أولا حركة طالبان حسب دراستي ليست داعش. طالبان حركة محلية صحيح لديها فكر إسلامي نوعا ما متطرف لكنها حركة محلية. ولكن تغيرات أفغانستان وما يحدث في أفغانستان أدى إلى الإلهام لهذه الحركات المتطرفة أو الإرهابية، صحيح.

    هل هناك في العراق الآن أي رصد لنمو معين، مثلا في باكستان بعض الخلايا النائمة بدأت.. هل رصدتم في العراق أي تحركات؟

    لدينا معلومات كافية عن الإرهابيين والأجهزة الأمنية العراقية لديها خبرة قوية في هذا المجال. نترصد بعض التحركات ولكن بالنهاية هي ليست تحركات تهديدية للمجتمع العراقي.

    يعني جهوزية العراق كاملة تماما مع انسحاب الجانب الأمريكي؟

    أمام الارهابيين، جهوزية العراق كاملة.

    هل تم الاتفاق مع الجانب الأمريكي على إبقاء عدد معين من الجنود؟

    الاتفاق واضح أن القوات الأمريكية القتالية تنسحب، إذ لا نتحدث عن القوات القتالية. ولكن أيضا هناك جانب آخر هو قوات أو وحدات تساعد الحكومة العراقية والقوات الأمنية العراقية بكامل الأصناف، في مسألة التدريب، والمشاورات، وتبادل المعلومات.. في هذا المجال سوف يستمر العمل لكن القوات القتالية الامريكية ستنسحب في نهاية السنة.

    على الصعيد الداخلي بخصوص الانتخابات البرلمانية هل من تأجيل ؟

    لا، إن شاء الله الانتخابات البرلمانية ستكون في العاشر من أكتوبر/ تشرين الأول. بخصوص الانتخابات مفوضية الانتخابات هيأت كل الأمور وستجري الانتخابات في 10- 10 لا أعتقد أن يتم تاجيلها هناك بعض الأطروحات حول التاجيل لكن الجو العام مع إجراء الانتخابات وتم تهيئة ذلك وتم هناك اتصال مع الجهات الدولية وأود أن أشكر الجانب الروسي لدعم مطلبنا من مجلس الأمن لإرسال مراقبين دوليين وكان هناك تصويت بالإجماع من مجلس الأمن حول دعم لعراق لإجراء الانتخابات وهذا شيء نادر أن يكون هناك اتفاق بالإجماع وفهمت من المسؤولين الروس أنهم سيرسلون مراقبين روس لمراقبة المسيرة الانتهابية بالعراق ونرحب بهم.

    هل هناك موعد للمشاورات الأمريكية العراقية المقبلة ؟

    الجولة الرابعة في الحوار الاستراتيجي كانت الجولة الأخيرة

    قبل الانسحاب لن يكون هناك أي اجتماع؟

    هناك لجان عسكرية وأمنية هي التي تقوم بالتنسيق ومراقبة جدولة الانسحاب وهي قضية عسكرية

    اللجان هي من تتابع الان؟

    نعم لأن الحوار الاستراتيجي كان شاملا وهذا لا يعني انه لن يكون هناك حوارات مع الجانب الأمريكي لكن الحوارات ستكون مختصة بالقطاعات المختلفة على حدى.. الحوار الاستراتيجي كان يشمل كل القطاعات العراقية والسياسة الشاملة حول كيفية التعامل مع العلاقات الأميركية .. الآن الحوارات تستمر ولكن بشكل آخر وليس في إطار الحوار الاستراتيجي

    ماذا عن الحدود وضبطها في ظل الانسحاب الأمريكي؟

    الحدود مراقبة ولدينا معلومات حول تحركات لبعض الدواعش والإرهابيين من سوريا إلى العراق هذه المسألة مراقبة لكن بصورة عامة الحاضنة التي كانت تحضن في العراق لم تبق والناس الذين كانوا تحت سيطرة الإرهابيين عرفوا أن العيش تحت سيطرة الإرهابيين كأنه في جهنم والقوى الأمنية العراقية لديها تجربة عميقة والآن لدينا معلومات كبيرة في البداية لم يكن لدينا معلومات كافية عن الإرهابيين وتحركاتهم ومصادر أموالهم وأسلحتهم الآن لدينا كل المعلومات ونحن نراقب الإرهابين الآن .. لدينا معلومات حول مراقبة كل فئات الإرهابين ولدينا معلومات عن شبكاتهم ومحاربة الإرهاب في العراق الآن أصبحت أسهل عما كانت عليه عام 2014

    المركز الرباعي في العراق ما زال يعمل الآن؟ وهو ما زال رباعي لم يضاف إليه إي أحد جديد؟

    نعم موجود وهو كاف .. لدينا تبادل معلومات مع الكثير من الدول وعلاقات استخباراتية مع الكثير من دول العالم لأن الإرهاب كان تهديدا لكل دول العالم هذه الروابط والعلاقات موجودة ... تبادل المعلومات أمر مهم والمركز الرباعي أيضا حاضر.

    انظر أيضا:

    الرئيس العراقي يعلن تقديم أول مشروع قانون عقوبات في البلاد منذ نصف قرن
    رئيسي: محاولات الأعداء لا يمكن أن تمس بالعلاقات بين إيران والعراق
    العراق... مديرية الدفاع المدني تستنفر كافة طاقاتها في كربلاء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook