20:35 GMT06 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    يمتلك الأسطول الروسي قوة بحرية ضاربة تضم غواصات نووية، وسفنا حربية، إضافة إلى الفرقاطات الصاروخية الخارقة.

    ذكر موقع "روس أوبورون إكسبورت" الروسي، إن الفرقاطة "غيبارد 3.9" مصممة للقيام بمهام البحث والتعقب والتصدي لسفن السطح المعادية، إضافة إلى قدرتها على تدمير الغواصات والأهداف الجوية.

    وتستطيع الفرقاطة "غيبارد" أن تعمل منفردة أو ضمن مجموعات قتالية في إطار مهام الأسطول الروسي، وتحمل على متنها مروحية مسلحة طراز "كا — 28" أو "كا — 31"، إضافة إلى منظومة صواريخ "غلوب — إن" وردارات متقدمة.

    وتحمل الفرقاطة تسليح مدفعي بأعيرة مختلفة للاشتباك مع الأهداف البحرية والجوية، إضافة إلى منظومة الدفاع الجوي "إيغلا — إس"، والعديد من الأسلحة الأخرى التي تمكنها من خوض معارك بحرية ضد أهداف متعددة.

    ويزيد معدل إزاحة الفرقاطة الروسية عن 2500 طن، وأبعادها (102.2*13.1*5.3).

    وتصل سرعتها القصوى إلى 28 عقدة، بينما يمكنها أن تبحر بسرعة 18 عقدة في الظروف العادية، أو 10 عقد في وضع الإبحار الاقتصادي.

    ويصل مدى الفرقاطة عند الإبحار بسرعة 10 عقد إلى أكثر من 8 آلاف كم.


    انظر أيضا:

    نائب الدوما يكشف مصير الأسطول الروسي عند شواطئ سوريا
    الإعلام الغربي ينبه إلى حيازة الأسطول الروسي لـ"صواريخ يوم القيامة" (فيديو)
    الأسد يرسل موفدا له للمشاركة في احتفال عيد الأسطول الروسي
    شاهد...استعدادت الأسطول الروسي لعيد القوات البحرية (فيديو+صور)
    الأسطول البحري الحربي الروسي يستعد لتنفيذ هجمات جديدة على "داعش"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السلاح الروسي, السفن الحربية, الغواصات, أخبار الجيش الروسي, الحرب البحرية, الأسطول الحربي الروسي, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook