13:40 GMT01 مارس/ آذار 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    121
    تابعنا عبر

    أعلن قائد القوات البحرية في الحرس الثوري الإيراني، العميد علي فدوي، أن الحرس يملك عددا كبيرا من الطائرات دون طيار، يمكنها مواجهة أي عدوان يقع على بلاده، فيما يمثل جانبا من تعزيز قوة الحرس التي تشمل تطوير قدرات الصواريخ الساحلية.

    وقال فدوي، في تصريح لوكالة تسنيم الإيرانية اليوم الأحد 29 أبريل/ نيسان، "نملك اليوم مجموعة كبيرة من الطائرات من دون طيار [المسيرة] وهي مستعدة لتنفيذ أي نوع من العمليات في مواجهة الأعداء".

    وتابع القائد في الحرس الثوري: "وحدات التدخل التابعة للقوة البحرية لحرس الثورة الإسلامية مستعدة لتنفيذ أي مهمة لمواجهة أي تهديد محتمل من قبل الأعداء".

    وأضاف أن "الأمريكيين لن يستطيعوا الاطلاع على قدرات إيران إلا بعد أن يكون قد فاتهم الأوان بحيث لن يكون بمقدورهم آنذاك فعل أي شيء".

    وتابع قائلا: "بشكل أكيد، فإنه لا يمكن مقارنة قدرات القوة البحرية لحرس الثورة الإسلامية اليوم مع القدرات الماضية. وبشكل طبيعي فقد استعرضنا جزءا بسيطا من قدراتنا، وحسب حاجاتنا، في المناورات العسكرية؛ لكننا أخفينا القسم الأعظم من قدراتنا".

    وأضاف العميد فدوي: "المجال الآخر الذي نصب اهتمامنا عليه هو تطوير قدرات الصواريخ الساحلية، حيث وضعنا خططا جيدة في هذا السياق. أما في مجال الإسناد الجوي نعمل على تطوير مروحيات الدعم الجوي وتجهيزها بمختلف أنواع الأسلحة".

    ويواصل الحرس الثوري الإيراني، وهو أحد أركان القوة العسكرية الإيرانية والمكلف دستوريا بالدفاع عن حدود البلاد والحفاظ على النظام الداخلي، تطوير نوعيات مختلفة من الأسلحة البحرية والبرية والجوية.

    وقبل نحو عامين أعلن العميد فدوي إجراء اختبارات ناجحة على زورق بحري يسير بسرعة فائقة تبلغ 205 كيلومترات.

    وأشار إلى أن الزورق مزود بطوربيدات ومدفعية من إنتاج مؤسسة الصناعات العسكرية الإيرانية.

    انظر أيضا:

    في إشارة لتصريحات ابن سلمان...الحرس الثوري يهدد بالرد
    الحرس الثوري الإيراني يتوعد إسرائيل بـ"رد حاسم"
    الحرس الثوري الإيراني: على واشنطن أن تترقب تبعات عدوانها على سوريا
    ترامب للإيرانيين: الحرس الثوري أنفق أكثر من 16 مليار دولار في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    طائرات دون طيار, إيران, الحرس الثوري الإيراني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook