Widgets Magazine
08:58 19 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    مروحية مي-38

    ماذا يجعل مروحية "مي-38" الجديدة فريدة من نوعها

    © Sputnik . Sergei Mamontov
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 50

    أعلنت الخدمة الصحفية لشركة "مروحيات روسيا" يوم أمس أن روسيا انتهت من اختبار المروحيات متعددة الأغراض "مي-38" في ظروف درجات الحرارة العالية والجبال.

    والمروحية مصممة من أجل القيام بمجموعة من المهام: نقل الركاب والجنود والحمولة، القيام بعمليات بحث وإنقاذ. ووفقا للمطورين، تحتل مي-38 مكانا فريدا بين مي-8 والتقيلة مي-26. وسجلت المروحية عدة أرقام قياسية عالمية، وبحسب الخبراء قادرة على أن تحتل السوق الأجنبية.

    تم اختبار الطائرة مي-38 بنجاح في ظروف درجات الحرارة العالية والجبال المرتفعة. وقامت الطائرة بعشرات الرحلات الجوية في أستراخان وفي إلبروس، وفقا للخدمة الصحفية.

    وقالت الخدمة الصحفية:

    "جرت الاختبارات في منطقتين، في أستراخان فحصوا كيفية تحمل الطائرة في درجات حرارة تصل إلى أكثر من 45 درجة. وفي إلبروس، تم اختبار الطائرة في الظروف الجبلية العالية. قامت بأكثر من 50 طلعة جوية. أثبتت مي-38 قدرتها على التحليق في ظروف درجات الحرارة العالية وعلى ارتفاعات تصل إلى 3000 فوق مستوى سطح البحر وفي ظروف انعدام الرؤية للمعالم والأفق".

    وصرح مدير "مروحيات روسيا"، أندريه بوغينسكي في وقت سابق في مقابلة مع "آر تي"، أن مي-38 تحتل مكانا فريدا بين مي-26 ومي-8.

    وقال بوغينسكي:

    "مروحية مي-38 يمكن استخدامها لأجل نقل الحمولة والركاب. في نهاية عام 2015 تم الحصول على شهادة أساسية لتطوير نسخة نقل، وهذا يسمح بتوقيع عقود مع المشغلين".

    كتلة مي-38  تبلغ 8.3 طن، سرعة الانطلاق — 280-290 كم / ساعة، مدى الطيران — حوالي 900 كم، السقف العملي — 5.9 كم، الطاقم — شخصان. في مقصورة النقل، يمكن للطائرة مي-38 حمل ما يصل إلى 5 أطنان من البضائع، بينما يمكن حمل ما يصل إلى 6 أطنان على الرافعة الخارجية.

    وقالت "مروحيات روسيا":

    "يمكن تشغيل مي-38  في مجموعة واسعة من الظروف المناخية، بما في ذلك المناخات البحرية والاستوائية والباردة. بفضل المواد التقنية المستخدمة، تتفوق طائرة مي-38 على الطائرات الأخرى من فئتها من حيث القدرة الاستيعابية، سعة الركاب والأداء الأساسي للطيران".

    تحقيق الأرقام القياسية العالمية:

    بدأ المتخصصون في مصنع المروحيات في موسكو بتطوير "مي-38" في الثمانينيات لتحل جزئياً مكان مي-8 الأسطورية، أشهر آلة دوارة في العالم (تم إنتاج حوالي 12 ألف قطعة، وتستخدم في حوالي 100 دولة). وأشارت "مروحيات روسيا" إلى أن مي-38 هي تحديث عميق عن مي-8.

    وقال دميتري دياكونوف، كبير المصممين في معهد موسكو للطيران في مقابلة مع "آر تي":

    "على الرغم من أن مي-8 تم إنشاؤها في الستينيات، إلا أنها لا تزال بمثابة فرس عمل لا غنى عنه في عشرات الدول حول العالم. تستخدم على نطاق واسع في كل من القطاع المدني والعسكري. هذه الطائرة موثوقة. ليس من المستغرب أن تصبح هي-8 هي الأساس التكنولوجي لإنشاء تكنولوجيا مروحيات جديدة".

    في الاتحاد السوفيتي، وضعت آمالا كبيرة على مي-38. في عام 1989، تم تقديم مشروع المروحية في معرض الطيران الدولي في لو بورجيه. ومع ذلك، كان مصير الطائرة درامي. تأثر العمل على المشروع بشكل سلبي بانهيار الاتحاد السوفيتي وأزمة التسعينيات. تم إجراء أول رحلة  للنموذج الأولي من مي-38  فقط في 22 ديسمبر 2003. ثم بدأت عملية وضع اللمسات الأخيرة على هذه الطائرة. بدأ تشغيل المنتج فقط في عام 2015. سعى مصنع المروحيات في موسكو لإنشاء مروحية من شأنها أن تكون قادرة على المنافسة في الأسواق المحلية والأجنبية. وتمكّن المصممون من تحقيق نجاح كبير.

    تم تجهيز مي-38 بقمرة قيادة فسيحة ومريحة. تتيح نقل الركاب بشكل مريح، بما في ذلك الجرحى أثناء عمليات البحث والإنقاذ. اعتمادًا على التكوين، يمكن أن تحمل المروحية ما يصل إلى 30 شخصًا أو 16 نقالة. تم تجهيز VIP-نسخة ال VIP من مي-38 ببوفيه وحمام.

    مروحية مي 38 الروسية
    © Sputnik . Vitaliy Belousov
    مروحية مي 38 الروسية

    قام المهندسون المحليون بتخفيض مستوى الصوت العالي الذي تصدره. بالإضافة إلى ذلك، زاد التصميم الجديد من قدرة الطائرة على الصمود، خاصة أثناء الهبوط في حالات الطوارئ.

    أيضا، من أجل تحسين سلامة مي-38، اهتم المصممون بتقوية شفرات المروحة. إنها مصنوعة من مواد خفيفة ولكنها متينة، ولا سيما الزجاج والبلاستيك، ومجهزة بنظام مضاد للجليد.

    تم إجراء تغييرات كبيرة على المعدات الإلكترونية على متن الطائرة. تم تجهيزها بإلكترونيات الطيران الحديثة، بما في ذلك الطيار الآلي والملاحة. يتم عرض جميع المعلومات حول حالة الطائرة والطريق على شاشات الكريستال السائل.

    في البداية، تم التخطيط لتثبيت وحدة طاقة من إنتاج أمريكا الشمالية Pratt & Whitney — PW-127T / S. ومع ذلك، فإن التقدم في صناعة المحركات المحلية قد سمح للمطور بتزويد الطائرة بوحدة طاقة اقتصادية تي في7-117في "كليموف".

    حققت مي-38 مجموعة من الأرقام القياسية العالمية. في أغسطس 2012 ، تمكن الطيارون المختبرون من الارتفاع إلى 8.6 كيلومتر. في سبتمبر من نفس العام، قام طاقم المروحية برفع حمولة تجارية تزن 1 طن إلى ارتفاع 8 كم في 6 دقائق.

    انظر أيضا:

    اختبار مروحيات "مي-38" الجديدة في درجات الحرارة العالية وفي الجبال
    اختبار مروحيات "مي-38" في الصقيع بدرجة 45 تحت الصفر (فيديو)
    اعتماد مروحية "مي-38" للخدمة في القطب الشمالي
    الكلمات الدلالية:
    سلاح روسيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik