17:07 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تشعر القوات الأمريكية بالقلق من صاروخ "تسيركون" الروسي الأسرع من الصوت، وفقا لموقع "ميلاتري".

    وقال الموقع إن عصر الأسلحة الروسية الفائقة  يقترب، والتي ربما لن تتمكن أنظمة الإنذار المبكر بالولايات المتحدة من ملاحظتها.

    ويوضح الموقع أن "تسيركون" يحلق على ارتفاع منخفض جدا وبسرعة عالية وتقريبا بصمت كامل. الصاروخ قادر على التغلب على أنظمة الدفاع الصاروخي التقليدية. بالإضافة إلى ذلك، أثناء التحليق، يشكل المقذوف بلازما حارة، تطوقه مثل السحابة. إنه يمتص الموجات اللاسلكية، بحيث يظل الصاروخ غير مرئي لرادارات السفن.

    ومع ذلك، فإن الكشف عن "تسيركون" في الوقت المناسب لن يؤدي إلى أي نتيجة. من المستحيل اعتراض الصاروخ بسبب ضيق الوقت الكافي لذلك.

    تجدر الإشارة إلى أن عتراض صواريخ إيجيس الأمريكية سوف يستغرق ما بين ثماني إلى عشر ثوان، في حين أن النموذج الروسي سيكون لديه الوقت للتحليق لمسافة 20 كيلومتر. لا يمكن اللحاق بـ"تسيركون"، فإمكانيات وسائل الاعتراض الأمريكية لا تسمح بذلك.

    انظر أيضا:

    صاروخ "تسيركون" الحديث يدخل في تسليح إحدى الفرقاطات الروسية
    حاملة الطائرات الجديدة الروسية يمكنها الحصول على "سو-57" و"تسيركون"
    انعدام فرصة الدفاع عن أغلى حاملة طائرات أمريكية ضد صاروخ "تسيركون"
    الكلمات الدلالية:
    سلاح روسيا, حاملة طائرات, صاروخ تسيركون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook