21:29 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    114
    تابعنا عبر

    قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، إن تحديث القوات النووية الاستراتيجية يمثل أهمية قصوى للولايات المتحدة الأمريكية، التي تمتلك قوات نووية في البر والبحر والجو.

    وكتب إسبر، على "تويتر"، اليوم السبت: "تحديث قواتنا النووية الاستراتيجية يمثل أهمية قصوى لوزارة الدفاع الأمريكية، والرئيس دونالد ترامب، لحماية الشعب الأمريكي وحلفاءنا".

    وتمتلك الولايات المتحدة الأمريكية قوة نووية هائلة، تمثل ثاني أضخم ترسانة أسلحة نووية استراتيجية في العالم بعد روسيا.

    وتعد الولايات المتحدة الأمريكية واحدة من عدة دول في العالم، تمتلك ما يطلق عليه "الثالوث النووي"، الذي يتيح للدول القدرة على شن هجوم مباغت، إضافة إلى قدرتها على تنفيذ ضربة ثانية في حالة تعرضت لهجوم.

    ويتكون "الثالوث النووي" للدول النووية الكبرى، من قوة نووية ضخمة تضم صواريخ وقنابل، يمكن إطلاقها على العدو من البحر بواسطة الغواصات الاستراتيجية، أو من الجو عن طريق القاذفات الاستراتيجية، أو بإطلاق الصواريخ الموجودة في صوامع تحت الأرض.

    وتعد الغواصات أخطر أضلاع "الثالوث النووي" لأنها تمكن الدول التي تملكها من شن هجوم مباغت من موقع يصعب اكتشافه تحت الماء، كما تعد الردع الرئيسسية لتنفيذ الضربة الثانية، لأن مواقعها تكون دوما غير معروفة للعدو.

    انظر أيضا:

    غواصات نووية أمريكية تتسلح بصواريخ تفوق سرعة الصوت
    البحرية الأمريكية تجرب صاروخها الوحيد القادر على حمل رأس نووي
    مقاتلة أمريكية تستخدم أحدث قنبلة نووية... صور
    لماذا يتدرب الجيش الأمريكي على صد "ضربة نووية" روسية لأوروبا؟
    الكلمات الدلالية:
    الأسلحة النووية, الجيش الأمريكي, مارك إسبر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook