07:36 GMT22 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    أعلنت مجلة أمريكية عن وجود سلاح قديم في روسيا ولكنه في غاية الخطورة.

    والمقصود بهذا السلاح الذي ما زال بإمكانه "تدمير العالم" وفقا لـ"ذي ناشيونال إنترست" هي قاذفة القنابل "تو-95". وخرجت هذه الطائرة إلى حيز الوجود أواسط القرن الماضي ولا تزال تخدم العلم الوطني في صفوف القوات الجوية الروسية بعد أن خضعت لأكثر من عملية تحديثية تطويرية.

    وظهرت هذه الطائرة في خمسينيات القرن العشرين عندما احتاج الاتحاد السوفيتي إلى طائرة تستطيع أن تحمل القنابل إلى أهداف تقع في أراضي الولايات المتحدة الأمريكية حسب المجلة الأمريكية.

    وبات بإمكان طائرة "تو-95" المعدلة التي تحمل اسم "تو-95 إم إس"، أن تستخدم صواريخ "خا-101" الحديثة التي تتميز بالقدرة على تغيير الهدف المطلوب ضربه أثناء التحليق.

    وليس هناك ما ينبئ بإنهاء خدمة طائرات "تو-95" مثلها في ذلك مثل طائرات "بي-52" الأمريكية التي بصرت النور في خمسينيات القرن الماضي أيضا. ولكن تجدر الإشارة إلى أن أكثرية طائرات "تو-95" التي تظل في الخدمة صُنعت في الثمانينيات. ولهذا يمكن اعتبارها حديثة نسبيًا بالمقارنة ببعض طائرات حلف شمال الأطلسي.

    انظر أيضا:

    الدفاع الروسية تعتزم البدء في اختبار "تو-95" المحدثة
    رحلة ليلية... لقطات لحاملة الصواريخ "تو-95" وهي تؤدي مهام عملية
    "تو-95" تتزود بالوقود على ارتفاع 6 آلاف متر...فيديو
    الدفاع الروسية: مقاتلات "إف-22" الأمريكية ترافق طائرات "تو-95 إم إس" فوق الشرق الأقصى
    الكلمات الدلالية:
    روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook