20:01 GMT17 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    ستتسع كل من السفينتين العسكريتين الجديدتين الجاري العمل على إنشائهما في روسيا لـ1000 فرد من مشاة البحرية.

    وصرح بذلك مصدر في قطاع صناعة السفن في معرض حديثه لوكالة "سبوتنيك"عن مزايا السفينتين الجاري العمل على إنشائهما في مصنع "زاليف" في مدينة كيرتش في شبه جزيرة القرم، وهما حاملتا المروحيات المماثلتان لحاملة طائرات الهليكوبتر الفرنسية من طراز "ميسترال".

    وفي نفس الوقت، يواصل مصنع روسي آخر يحمل اسم "يانتار" ويقع في مدينة كالينينغراد العمل في مشروع إنشاء سفن عسكرية أخرى من فئة سفن الإنزال.

    ولفت المصدر إلى أن "ميسترال الروسية" تتفوق على السفن من فئة "11711" التي ينتجها مصنع "يانتار"، حيث تستطيع أن تحمل على متنها بالإضافة إلى طائرات الهليكوبتر 1000 من مشاة البحرية، في حين لا تتسع سفينة الإنزال من فئة "11711" إلا لـ300 من مشاة البحرية.

    ومن المقرر أن تنضم حاملتا المروحيات إلى الأسطول الروسي في عامي 2026 و2027.

    وكان مصدر آخر قد كشف، في وقت سابق، أن حاملة طائرات الهليكوبتر الروسية ستستطيع أن تحمل على متنها 16 مروحية و4 طائرات دون طيار.

    وكان من المفروض ألا تكلف روسيا نفسها عناء إنشاء حاملات طائرات الهليكوبتر، بل تشتريها من فرنسا.

    وتعهدت الأخيرة في عام 2011 بإنشاء سفينتين من طراز "ميسترال" لروسيا، ولكنها أحجمت عن تسليمهما إلى روسيا بسبب العقوبات التي فرضها الغرب على روسيا في عام 2014 .

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook