17:13 GMT23 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 210
    تابعنا عبر

    قام الجيش الإسرائيلي باعتراض صواريخ "حماس" باستخدام أنظمة "القبة الحديدية" الباهظة الثمن، وسط تصاعد التوتر بين فلسطين وإسرائيل، الأيام الأخيرة.

    يتكون نظام الدفاع الصاروخي الإسرائيلي من أربعة أجزاء، يدعى الجزء الأول "الشعاع الحديدي"، تم تصميمه لتدمير الصواريخ القصيرة المدى (حتى 7 كم) وقد دخل النظام في خدمة الجيش عام 2015.

     ويدعى الجزء الثاني بـ"القبة الحديدية" والثالث "مقلاع داوود"، تم تطويره بالتعاون مع شركة "Raytheon الأمريكية لتدمير الصواريخ المتوسطة المدى (في الخدمة منذ عام 2017).

    إطلاق المقاومة الفلسطينية الصواريخ من قطاع غزة باتجاه مدينة تل أبيب رداً على قصف برج مكون من 12 طابق في مدينة غزة، فلسطين 11 مايو2021
    © AFP 2021 / Anas Baba
    إطلاق المقاومة الفلسطينية الصواريخ من قطاع غزة باتجاه مدينة تل أبيب رداً على قصف برج مكون من 12 طابق في مدينة غزة، فلسطين 11 مايو2021

    والجزء الرابع "حيتس" (السهم)، تم إنشاؤه بالتعاون مع وكالة الدفاع الصاروخي الأمريكية (في الخدمة منذ عام 2000) لمواجهة الصواريخ الباليستية الطويلة المدى (حتى 3 آلاف كم).

    وصمم نظام القبة الحديدية عام 2004، لاعتراض الصواريخ القصيرة المدى غير الموجهة من قبل شركة صناعات الفضاء الإسرائيلية وشركة "رفائيل".

    وأجريت اختبارات القبة الحديدية في الفترة 2007-2010. بينما شكلت أول كتيبة "القبة الحديدية"، في أغسطس/آب 2009، ودخل نظام الدفاع في الخدمة في مارس/آذار 2011.

     القبة الحديدية تتصدى صواريخ المقاومة الفلسطينية من قطاع غزة باتجاه أراضي غلاف غزة، فلسطين 11 مايو 2021
    © REUTERS / Nir Elias
    القبة الحديدية تتصدى صواريخ المقاومة الفلسطينية من قطاع غزة باتجاه أراضي غلاف غزة، فلسطين 11 مايو 2021

    وعرضت شركة "رفائيل" نسخة بحرية من القبة الحديدية عام 2014. وفقًا لتقارير إعلامية، يمكن نشر المجمعات على سفن البحرية الإسرائيلية التي تحرس منصات الغاز.

    تم إجراء اختبارات لنسخة مطورة من النظام في 2020-2021، والتي تتميز بإمكانية اعتراض العديد من المركبات الجوية المسيرة.

    تكلفة النظام

    وحسب تقديرات مختلفة، فإن سعر صاروخ تامير الواحد، يتراوح بين 20 ألف دولار و100 ألف دولار. وأشار بعض المحللين العسكريين الإسرائيليين إلى أن "القبة الحديدية" يمكن أن "تختنق" في حال بدأت الجماعات الفلسطينية قصفًا واسعًا.

    وبلغت تكاليف تطوير وإنتاج النظام في 2007-2012 نحو 550 مليون دولار، إضافة إلى ذلك، خصصت الولايات المتحدة لإسرائيل في 2011-2015 نحو مليار دولار لإنشاء النظام.

    الخصائص التكتيكية والفنية

    تم تصميم "القبة الحديدية" لتدمير الأهداف الباليستية في دائرة نصف قطرها تصل إلى 40 كم بمدى تقني للصاروخ المضاد للصواريخ يصل إلى 70 كم.

    ويتكون النظام الواحد من ثلاثة قاذفات مزودة بـ20 صاروخ "تامير" اعتراضي ومركز تحكم ومحطة رادار متعددة الأغراض. ويبلغ طول الصاروخ المعترض 3 أمتار وقطره 160 ملم ويزن 90 كغ. ويبلغ زمن القضاء على الهدف من لحظة اكتشافه  إلى إطلاق الصاروخ المعترض بضع ثوانٍ.

    ومن خصائص النظام أيضا أنه لا يقضي على جميع الأهداف، ولكن فقط تلك التي تهدد المباني السكنية ومرافق البنية التحتية وما إلى ذلك. هذا يساعد على تقليل تكلفة تشغيل المجمع.

    مناطق نشر المجمع

    تم نشر أول نظام في 27 مارس/آذار 2011، في منطقة مدينة بئر السبع (جنوبي إسرائيل 35 كم من قطاع غزة) التي يبلغ عدد سكانها 200 ألف نسمة. تم نشر الثاني في 4 أبريل/نيسان من العام نفسه،  جنوبي البلاد بالقرب من قطاع غزة، ونشر الثالث في 1 سبتمبر/ أيلول، في  مدينة أشدود (في الجزء الجنوبي من البلاد على ساحل البحر الأبيض المتوسط). وفي وقت لاحق، تم نشر أنظمة جديدة في منطقة مدن إيلات وحيفا وصفد وتل أبيب وغيرها.

    تصدير النظام إلى بلدان أخرى

    أفادت وسائل الإعلام عن تصدير أنظمة "القبة الحديدية" إلى أذربيجان (تم توقيع العقد في عام 2016) والهند (2017) ورومانيا (2018) والولايات المتحدة الأمريكية (تم تسليم النظام الأول عام 2020).

    انظر أيضا:

    أثناء هروبها إلى ملجأ... مقتل سيدة إسرائيلية في قصف صاروخي على مدينة أسدود
    كتائب القسام تعلن توجيه ضربة صاروخية كبيرة بـ100 صاروخ لعسقلان
    إصابة إسرائيلي في عسقلان بجروح حرجة جراء سقوط صاروخ أطلقته المقاومة من غزة
    مقتل 7 إسرائيليين وإصابة 523 أخرين في القصف الصاروخي من قطاع غزة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook