08:23 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 80
    تابعنا عبر

    حصلت المروحية الهجومية "مي-28 إن إم" الروسية على صواريخ ذات مدى طويل يصل إلى 25 كيلومترًا.

    يسمح هذا السلاح الجديد المعروف باسم "اليد الطولى" لـ "الصياد الليلي"،  بتدمير الأهداف الأرضية الثابتة والمتحركة، دون الدخول إلى منطقة الدفاع الجوي، وكذلك الأهداف الجوية عالية السرعة والمناورة.

    تمت إعادة تسليح المروحية مي-28إن بعد نتائج الاستخدام القتالي للطائرة أثناء العمليات العسكرية الميدانية في سوريا.

    لم يكن الجيش راضيًا عن مدى 9-10 كيلومترات للصواريخ الموجهة المضادة للدبابات "أتاكا" و"فيخر-إم"، لأن منظومات الدفاع الجوي المحمولة التابعة لدول الناتو يمكن أن تصيب الطوافة وتضرب أهدافًا على مسافة 12 كيلومترًا.

    لذلك، طور مكتب تصميم تولا صاروخًا خفيفًا متعدد الأغراض موجهًا يحمل رمز المصنع "المنتج 305". ويحتوي السلاح الجديد على نظام تحكم فريد، ولا يتفاعل رأس الصاروخ الموجه مع مصائد الحرارة التي يطلقها العدو للتشويش البصري الناتج عن الليزر.

    تجاوزت مروحية "الصياد الليلي" في قدراتها القتالية بشكل كبير المروحية الهجومية الأمريكية AH-64 Apache ، الغير مزودة بصواريخ جو-أرض حسب مجلة فوينا بروميشليني كورير.

    انظر أيضا:

    اختبار أنواع جديدة من الأسلحة الموجهة على مروحية "مي-28"..فيديو
    إطلاق الصواريخ على مروحية "مي-28" أثناء الاختبارات
    زيادة سرعة مروحيات "مي-28" و"مي-35" إلى 400 كيلومتر في الساعة
    الكلمات الدلالية:
    سلاح روسيا, صواريخ, الصياد الليلي, مي-28-إن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook