21:18 15 أغسطس/ أب 2018
مباشر
    طفلة سعودية تربى الأفاعى الضخمة

    شاهد... طفلة سعودية تربي الأفاعي الضخمة

    YouTube/MSLM
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 01

    أصبحت طفلة سعودية لا يتجاوز عمرها 5 سنوات تستهوي تربية الأفاعي والثعابين بعدما لدغت من أحدها ذات مرة، لتصبح الطفلة "هداية المنشاد" أصغر طفلة في السعودية تعرف أصول معاملة الزواحف، من ذوات الدم البارد.

    ووفقا لصحيفة "الرياض" السعودية تشارك الطفلة هداية في العديد من المهرجانات التي يأتي إليها الزوار في السعودية، أملاً في رؤيتها، حيث نجحت في استقطاب أنظار الكبار والصغار على حد سواء، نظراً لمهارتها وشجاعتها وقدرتها على التعامل مع الأفاعي بجرأة شديدة، إذ اكتسبت الطفلة خبرتها التي تتنامى رويداً رويداً من والدها مدرب الأفاعي صلاح المنشاد.

    وقال الأب إنه يربي أولاده على كيفية التعامل مع الأفاعي وعدم الخوف منها، كما يعلمهم الآلية العلمية الصحيحة في ترويضها، مشيراً إلى أن الأمر لا يقتصر على الأفاعي فحسب، بل يمتد لغيرها من الزواحف والحيوانات الأخرى مثل السحالي.

    وأوضحت هداية أن حبها وعشقها للأفاعي نشأ منذ أن كان عمرها ثمانية أشهر، حيث كانت تلعب معها تحت إشراف والدها، مشيرة إلى أنها أدركت أن الأفاعي ليست ضارة وخطيرة على الإنسان، علماً بأن هداية تتعامل مع أفعى "البورميس" بايثون، التي تعد أضخم وأجمل الثعابين على وجه الأرض، نظراً لنقوشها.

    وتقدم هداية استعراضات في المهرجانات التي ترتادها مع والدها بصحبة أفعى البورميس، محاولة تشجيع الأطفال على لمس الأفاعي وعدم الخوف أو الرهبة منها من خلال التصوير معهم.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik