15:06 GMT07 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 42
    تابعنا عبر

    تعرف على الفتاة النيجيرية التي تحيا حياة مأساوية في وعاء بلاستيك بعد إصابتها بمرض نادر لم يتمكن الأطباء من اكتشافه عندما كانت طفلا رضيعا.

    توقف نمو جسد الفتاة عندما كانت تبلغ من العمر 6 أشهر فقط، ما عدا رأسها، لتصبح برأس إنسان بالغ وجسد رضيع، لتعيش 19 عامًا بمعاناة يومية مع الآلام المستمرة.

    • الفتاة التيجيرية برأس بالغ وجسد رضيع
      الفتاة التيجيرية برأس بالغ وجسد رضيع
      YouTUbe / canon mooh
    • الفتاة التيجيرية برأس بالغ وجسد رضيع
      الفتاة التيجيرية برأس بالغ وجسد رضيع
      YouTube / canon mooh
    1 / 2
    YouTUbe / canon mooh
    الفتاة التيجيرية برأس بالغ وجسد رضيع

    ولجأت أسرة "رحمة هارون" لعدة طرق من أجل نقلها بسبب عجزها عن استخدام جسدها الصغير. وأصبحت الطريقة الأساسية هي وضع الفتاة في وعاء بلاستيكي، وحملها أو وضع الوعاء على كرسي متحرك.

    وتقوم الأسرة بالبحث المستمر عن حل لأزمة ابنتهم التي تعاني من آلام مستمرة في جسدها، حيث تفشل كل محاولة للعلاج كلما تقدمت رحمة في العمر.

    الكلمات الدلالية:
    أخبار نيجيريا, نيجيريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook