20:39 GMT10 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    بدأت فرنسا في تفعيل قانون "الحق في قطع الاتصال"، اليوم الأحد 1 يناير/كانون الثاني 2017، والذي بموجبه حصلت العمالة في فرنسا على الحق في التوقف عن استخدام البريد الإلكتروني الخاص بالعمل خارج ساعات العمل الرسمية.

    ويحدد قانون العمل الفرنسي منذ عام 2000، عدد ساعات العمل بـ 35 ساعة أسبوعيا، ويلزم القانون الجديد الشركات التي يزيد عدد موظفيها على 50 شخصا بإعداد "ميثاق سلوك الشركة"، يحدد فيه الساعات التي يمكن للموظفين خلالها التوقف عن إرسال أو الرد على رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالعمل.

    ويرى مؤيدو القانون الجديد أن العمالة التي ستتفاعل مع رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالعمل بعد ساعات العمل لابد أن يحصلوا على أجر إضافي عن تلك الساعات.

    ويعتقد هؤلاء أن التفاعل الدائم من البريد الإلكتروني الخاص بالعمل يجعل الموظفين عرضة للضغوط، والإرهاق، واضطرابات النوم، وصعوبات في علاقاتهم الإنسانية.

    بينما يرى المعارضون للقانون وغالبيتهم من أصحاب الشركات، ضرورة أن يكون الموظف على اطلاع دائم بالبريد الإلكتروني الخاص بالعمل، وسعت لوضع نص قانوني يلزم الموظفين باستخدام البريد الإلكتروني الخاص بالعمل خارج ساعات العمل الرسمية.

    وكانت فرنسا قد شهدت مظاهرات ضخمة، في مارس/ آذار الماضي، احتجاجا على إصلاح قانون العمل الذي أقرته الحكومة، ونظم العمال في قطاعات واسعة إضرابات عن العمل، وطالبوا بتحسين ظروف العمل، وسحب القانون. ويعد قانون  "الحق في قطع الاتصال" هو القانون الوحيد الذي لم يعترض عليه أحد من العمال بل كانوا من المؤيدين له. 

    انظر أيضا:

    قانون "العمل القسري" في روسيا
    بيل غيتس يكشف عن 3 مهارات سيحظى أصحابها بالنجاح في سوق العمل
    بالفيديو.. لا تحاول النوم وسط زملائك في العمل
    الكلمات الدلالية:
    منوعات, أخبار فرنسا, أخبار العالم, العالم, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook