17:38 GMT14 مايو/ أيار 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 14
    تابعنا عبر

    رفض عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، ما ذكرته هيئة الترفيه السعودية الحكومية، مؤخرا من أن هناك إمكانية لافتتاح دور سينما في البلاد خلال الفترة القليلة المقبلة.

    قال الرئيس التنفيذي للهيئة، عمرو المدني، في تصريحات تلفزيونية، أن "ورش عمل أعدتها الهيئة لسماع آراء المجتمع حول الترفيه، وجدت مطالب عريضة بصالات السينما، بما يتناسب مع قيمنا وأخلاقنا."
    ووصلت حالة الرفض بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، إلى وصول هاشتاغ (#لا_للسينما_في_أرض_الحرمين) لأن أصبح من الأكثر تداولا على "تويتر" في السعودية خلال اليومين الماضيين.
    واعتبر عدد من مستخدمي الهاشتاغ أن وجود السينما على الأراضي السعودية سيفسد المجتمع السعودي.

    ​بينما رفض البعض الآخر وجود السينما على الأراضي السعودية، لأن السعودية دولة لها خصوصية تختلف عن باقي الدول، وبالتالي لا يجوز إنشاء دور سينما بها.

    واعتبر مغردون آخرون أن وجود دور السينما في السعودية، فساد في الأرض. 

    ورأى آخرون أنها مؤامرة من أعداء المملكة.

    وحدد رافضون القرار، أسباب رفضهم بأن هناك أولويات على المملكة القيام بها، ومنها بناء البيوت، وزيادة رواتب الموظفين.

    ​​وفي المقابل ظهر فريق مؤيد لعودة دور السينما إلى السعودية، التي كانت وزارة الداخلية السعودية قررت منذ أكثر من 30 عاما حظر إنشاء دور السينما، ولو تم افتتاح هذه الدور التي تتحدث عنها هيئة الترفيه السعودية، ستكون أول دار لعرض السينما في البلاد منذ هذا التاريخ، وأيد هذا الفريق الاتجاه نحو إعادة وجود السينما على الأراضي السعودية.

    واعتبروا أن رفض وجود دور السينما الآن هو رفض للتطور، كما كان السعوديون قديما يرفضون التصوير. 

    ​ورأى قطاع آخر من المؤيدين للقرار، أن حالة الرفض ستنتهي إلى القبول بوجودها بعد ذلك كما حدث من قبل في وقائع أخرى. 

    انظر أيضا:

    القبض على فتاة سعودية تجولت بالرياض دون عباءة...بالصورة
    إعدام امرأة سعودية حرقت زوجها وهو نائم
    امرأة سعودية تهرب من زوجها لترقص وتغني في الأعراس
    ستة آلاف امرأة سعودية: "نحن نعيش في كذبة اسمها المملكة السعودية"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار منوعات, أخبار السعودية, السينما, العالم العربي, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook