10:42 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    تُـوفي معمر سورى عن عمر ناهز الـ111 عاماً، مخلفاً وراءه أكثر من مئة ولد.

    اكان الشيخ المعمَّر أبو نايف عطالله العنداري، يعيش في قرية حبران بمحافظة السويداء، ويعمل أحد أكبرالمعمَّرين في سوريا في الزراعة ولم يزر طبيباً في يوم من الأيام ، حسبما ذكر أحد أحفاد العنداري لصحيفة "تشرين" السورية.

    وأكد أحد أحفاد العنداري، ويدعى "العربي"، أكد أن حواس الشيخ بقيت تعمل بشكل جيد حتى وفاته، وكان يتميز بقوام منتصب وذاكرة حادة، حيث كان يعتمد فى غذائه على الخبز والسمن العربى والألبان والأجبان الطبيعية وما تنتجه أرضه الزراعية التي عشقها.

    الجدير بالذكر أن معمر سوري آخر كان يسمى خزاعي أبو فخر قد توفي عام 2010 عن عمر ناهز 111 عاما أيضاً، وهو من قرية كفر اللحف غرب من مدينة السويداء وله من الأولاد والأحفاد 163 شخصاً.

    وأشارت الصحيفة السورية إلى أن العنداري عاصر قرنين من الزمان، وحارب في الثورة السورية الكبرى ضد المستعمر الفرنسي بقيادة سلطان باشا الأطرش.

    وتابع حفيد المعمر السوري: " الشيخ مستمع جيد لنشرات الأخبار على المحطات السورية حصراً وقارئ جيد للأحداث"، وأشار إلى أن المقولة الأشهر التي كان يتم ذكرها داخل العائلة "يا جدي كلم جدك".

    انظر أيضا:

    شاهد...لاعب كبير السن يستخدم خبرته في تنفيذ ضربة جزاء بشكل خادع
    إسرائيل تحرم كبار السن في غزة من الصلاة في المسجد الأقصى
    الكلمات الدلالية:
    معمر سوري, أكبر المعمرين, أخبار العالم, أخبار سوريا, وفاة معمر, الثورة السورية الكبرى, معمر سوري, سلطان باشا الأطرش, أبو نايف عطالله العنداري, معمر سوري, السويداء, العالم, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook