03:13 24 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    الأهرامات المصرية

    سر زيارة ويل سميث لمصر...اكتشاف لغز المخلوقات الفضائية (صور)

    © Sputnik. Pixabay
    منوعات
    انسخ الرابط
    1217542

    "أجمل رحلات حياتي، لم أتخيل مصر بهذا الجمال"، بتلك الكلمات علّق النجم العالمي، ويل سميث، على زيارته أمس الأحد، لمصر للمرة الأولى في حياته، مُعبرًا عن انبهاره بعظمة بناء الأهرامات، حيث تناول الإفطار صباحا في حضرة أبو الهول، بعد انتظار أكثر من 10 سنوات، ليزور مصر، كما كان يرغب من قبل.

    في عام 2012، عقب تصوير الجزء الثالث من فيلم "رجال بملابس سوداء" فوجئ سميث بعشرات الأسئلة حول الفيلم وتجسيده لشخصية العميل طجى" للمرة الثالثة، بعد توقف عدة سنوات، ورداً على أحد الأسئلة عن المكان والزمان الذى يرغب سميث فى التوجه له إذا ما استطاع السفر عبر الأزمان أو ركب آلة الزمن، قال "أرغب فى زيارة مصر القديمة، كي أثبت أن الأهرامات لم يبنها الغرباء والمخلوقات الفضائية"، وهو ما اعتبره محبوه إعجاباً بالحضارة الفرعونية القديمة.

    يمتدّ تاريخ إعجاب نجم هوليود، ويل سميث، لأكثر من 10 سنوات، وتحديدًا في عام 2008، فبعد النجاح الذى حققهُ في دور السينما العالمية من خلال فيلم "هانكوك"، عُرض على سميث القيام بدور ملك فرعوني.

    وأكد حينها سميث أنه سيقوم بدور البطولة، والذى اعتبرهُ ملحمي، إذ كتب نصه الكاتب، راندال واليس، والذى قدّم من قبل الفيلم الحائز على 7 جوائز أوسكار "Brave heart"، كما أعلن أنه يحلم دائما بهذا الدور، ومن شدّة إعجابه بالتاريخ المصري الفرعوني، قرر إنتاج الفيلم على حسابه الخاص بالإضافة إلى البطولة المطلقة.

    كما أراد سميث تسليط الضوء على التاريخ المصري المنسي في سينما هوليود، والتى اعتاد صُناعها على تقديم القصص التاريخية المعروفة للناس، مثل "الوصايا العشر"، و"كليوباترا"، مؤكدا أن هناك الكثير من المواد التاريخية والقصص الحقيقية من مصر القديمة والحديثة، وفقًا لـ موقع صحيفة "هافينتغون بوست"، مؤكدا أن التاريخ المصري ملئ بالدراما، والعمل والمغامرة، أكثر مما يمكن أن نتصور السيناريو حتى.

    انظر أيضا:

    هذا ما أدهش ويل سميث عند زيارته لمصر
    بعد زيارة ويل سميث...وزير آثار مصر السابق: ميسي شخص أبله (فيديو+صور)
    وزير ترامب للإسكان ينكر أي دور للمصريين ببناء الأهرامات
    من المستحيل نسف الأهرامات المصرية
    الكلمات الدلالية:
    الأهرامات, مخلوقات فضائية, زيارة, ويل سميث, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik