18:21 GMT04 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أجرى علماء تجربة، مؤخرا، للتأكيد على أن الريش لم يكن جزءا حصريا في الطيور فحسب، ولكن كان في الزواحف أيضا.

    تقوم فكرة التجارب، على تحويل حراشف تمساح إلى ريش، عن طريق إدخال جينات في بيض الزواحف، من أجل التحقق في الصلة التي تربط بين الديناصورات القديمة والطيور الحديثة، بحسب صحيفة "ذا إندبندنت" البريطانية.

    يقول الدكتور تشنغ — مينغ تشونغ، طبيب الطب التجديدي بجامعة جنوب كاليفورنيا: "لدينا الآن تفسير جزيئي محتمل لهذه الروابط المفقودة المفترضة".

    وتابع مرجحا أنه "من الممكن أن نجعل الريش ينمو في الزاوحف، مثلما كان الحال مع التنانير الأسطورية، التي كنا نسمع عنها من "الثقافات القديمة".

    وأوضح الدكتور تشونغ، أن تاريخ التطور المشترك بين الزواحف والطيور، يعكس تقاسم بين العمليات الجينية التي تتحكم في تكوين أجسادهما.

    وبعد أن أجرى العلماء تحليلا وراثيا كاملا للدجاج والتماسيح، لأن كلاهما يتطورا بداخل البيض، فحددوا الجينات الرئيسية المشاركة في تشكيل ريشة.

    ثم كانت الخطوة التالية، هي زرع جينات ريشة الدجاج بداخل بيض تمساح، وكانت النتيجة من هذا، هو نمو بعض المقاييس إلى هياكل "مماثلة لزوائد خيوط غير عادية، وجدت في حفريات الديناصورات ذات الريش"، بحسب ما أفاده دكتور تشونغ.

    وتشير هذه "الزوائد التي تشبه ريشة"، إلى عناصر محددة، هي المسؤولة عن تشكيل الكثير من هيكل الريشة.

    وكان الريش اختراعا مفيدا للديناصورات، إذ كان يمنحها الدفء، وتحقيق التجاذب الجنسي بينهم، وبالطبع القدرة على الطيران.

    انظر أيضا:

    شاهد...اكتشاف بيوض ديناصورات تعود للعصر الطباشيري
    حديقة ديناصورات حقيقية لن تصدق أين توجد
    العثور على حديقة ديناصورات شرقي الصين
    الكلمات الدلالية:
    الريش, ديناصورات, تماسيح, بيض ديناصور, طيور, تجربة علمية, كاليفورنيا, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook