16:35 23 مايو/ أيار 2018
مباشر
    ماسة وردية

    بالفيديو...ماسة وردية نادرة تباع بنحو 32 مليون دولار

    © REUTERS/ Toby Melville
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0

    باعت دار مزادات كبرى في هونغ كونغ ماسة وردية بمبلغ اقترب من 32 مليون دولار.

    وذكرت مجلة "فوربس" الأمريكية، اليوم الأربعاء 29 نوفمبر/ تشرين الثاني، أن دار كريستي الشهيرة للمزادات في هونغ كونغ، باعت ماسة وردية أطلق عليها اسم "بينك بروميس" أو الوعد الوردي بمبلغ 31.86 مليون دولار.

    وتزن الماسة النادرة 14.94 قيراط، وعرضتها دار كريستي في حلقة من البلاتين وأطر مرصعة بمجموعة ألماسات فضية صغيرة، وبلغت القيمة التقديرية للوعد الوردي قبل المزاد من 28 إلى 42 مليون دولار.

    ووصفت المجلة الماسة النادرة بأنها واحدة من أنقى أنواع الألماس النقي، فيخلو الحجر الكريم من شوائب النيتروجين التي تحول لمعانه كما ينبغي.

    ووفقا لما ذكره المتخصص في تثمين الأحجار الكريمة ستيفن سيلفر، فإن وزن الوعد الوردي قبل صياغته بلغ 16.21 قيراط، كما كان لونه فاقعا جدا، ما اضطره إلى إعادة صقله كي يكسبه البريق المناسب.

    واقترب السعر من تحطيم سعر البيع القياسي العالمي السابق بالمزادات للقيراط للماسات الوردية والذي حققته ماسة زاهية يشبه شكلها الوسادة في 2009 عندما بيعت بسعر 2.155 مليون دولار للقيراط.

    وقال راهول كاداكيا مدير قسم المجوهرات الدولي في دار كريستيز "لون الحجر كان من أفضله بين الماسات الوردية… ووزنه مهم جدا، 15 قيراطا تقريبا… وجوهرة نقية بالتأكيد ومقطوعة بشكل جميل. لذا شكلت هذه العوامل مجتمعة قطعة مثالية مما ساعدنا على تحقيق هذا السعر".

    وتفيد الأرقام القياسية المسجلة في موسوعة جينيس أن سعر البيع القياسي العالمي لقيراط الماس هو 4.03 مليون دولار حققته ماسة (بلو مون أوف جوزيفين) شديدة الزرقة التي تزن 12.03 قيراط واشتراها الثري المعروف في هونغ كونغ جوزيف لاو في مزاد لدار سوذبيز في 2015 بسعر 48.5 مليون دولار.

     

    انظر أيضا:

    سعر خيالي لأجمل ماسة في العالم بمزاد علني
    بالفيديو... الكشف عن أكبر ماسة نقية في دبي
    وزير الدفاع التركي: نحن بحاجة ماسة إلى صواريخ "إس-400" الروسية
    30 مليون دولار سعر أكبر ألماسة في العالم (صور)
    الكلمات الدلالية:
    الوعد الوردي, ماسة, أخبار العاالم, أخبار منوعات, أغلى ماسة في العالم, مزاد, هونغ كونغ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik