01:04 15 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    فيسبوك

    "فيسبوك" يواجه تهديدا بشأن جمع بيانات مستخدميه

    © REUTERS / Philippe Wojazer
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أمرت محكمة بلجيكية، اليوم الجمعة 16 فبراير/ شباط، موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي، بتوقفه عن جمع البيانات الخاصة بمستخدميه، وإلا سيواجه غرامات يومية تبدأ من 250000 يورو، وتصل إلى 100 مليون يورو، في حال عدم التزامه بالأمر.

    وذكرت المحكمة أن "فيسبوك" خالف قوانين الخصوصية، من خلال تتبع الناس، كما أنه يطلعهم بشكل غير كاف عن جمع معلومات عنهم، وعن نوعية البيانات التي يجمعها، وما يفعله مع تلك البيانات ومدة تخزينها لديه"، "كما أنه لا يحصل على موافقة الناس من أجل جمع وتخزين كل هذه المعلومات"، بحسب صحيفة "ذا غارديان" البريطانية.

    وطلب من "فيسبوك" حذف كل البيانات، التي جمعها بشكل غير قانوني من المواطنين البلجيكيين، بما في ذلك الذين هم غير مستخدمين للشبكة الاجتماعية.

    ولفتت المحكمة إلى أن "فيسبوك" يستخدم أساليب مختلفة، من أجل تتبع سلوك الناس عبر الإنترنت، حتى حين يكونوا غير متواجدين على موقع الشركة، ويتم تزويد طرف ثالث بتلك المعلومات.

    من جانبه، قال ريتشارد ألان، نائب رئيس "فيسبوك" للسياسة العامة في أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط، إن الشركة أصيبت بخيبة أمل إزاء الحكم وتعتزم الطعن.

    وأكد أن ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) والبكسل التي يستخدمها الموقع لجمع معلومات عن الناس، هي تقنيات قياسية في الصناعة، وتمكن مئات الآلاف من الشركات من تنمية أعمالهم والوصول إلى العملاء عبر الاتحاد الأوروبي.

    يذكر أن موقع "فيسبوك"، تمكن مؤخرا، من الحصول على براءة اختراع، من أجل تحديد مستوى مستخدميه الاجتماعي والاقتصادي.

    وكان "فيسبوك" تقدّم للحصول على براءة الاختراع منذ عام 2016، التي تهدف إلى مساعدة الأطراف الثالثة، مثل المعلنين، من أجل "زيادة وعيهم حول المنتجات أو الخدمات المقدمة لمستخدمي النظام عبر الإنترنت"، بحسب صحيفة "أوبزرفر".

    انظر أيضا:

    فيسبوك يقدم هدية لمن يعلنون ارتباطهم يوم عيد الحب
    2 مليار دولار خسائر في انتظار فيسبوك وغوغل
    هجرة "غير متوقعة" من فيسبوك
    "فيسبوك" يختبر ميزة جديدة للحد من التعليقات المخالفة
    الكلمات الدلالية:
    خصوصية, اختراق خصوصية, فيسبوك, بلجيكا, أمريكا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik