01:03 18 أغسطس/ أب 2018
مباشر
    صورة تعبيرية

    مغارة علي بابا...وفاة سعودي تكشف عن "كنز دفين" (صور)

    kabbos.com
    منوعات
    انسخ الرابط
    21215

    باعت عائلة الملياردير السعودي وليد الجفالي أكثر من 400 قطعة من أراضيه مترامية الأطراف، بجانب عدد لا بأس به من مقتنياته الثمينة في مزاد دام 10 ساعات أمس في مدينة ساري قرب لندن.

    ووفقا لما أوردته صحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن المزاد تضمن بيع قطع فنية ورسومات لأشهر الفنانين وأشهرهم حول العالم، بالإضافة إلى 400 قطعة من أراضيه، مع زجاجات الخمور العتيقة، بجانب بيانو مصنوع من الكريستال.

    وشملت التحف التي اقتناها الجفالي اثنين من المدافع التاريخية التي تعود إلى القرن التاسع عشر، بالإضافة إلى منزل تبلغ قيمته 50 مليون جنيه إسترليني. كما تضمنت القطع ثريا للنحات ديل شيهولي وهو فنان عالمي مشهور.

    واستمرت عملية البيع لأكثر من 10 ساعات كاملة، وهو الوقت الذي استُغرق لبيع كامل مقتنيات الجراج الخاص بالملياردير السعودي، ما عاد على ورثته بأكثر من 7 ملايين جنيه إسترليني.

    ومن المنتظر أن يتم توزيع عائدات عمليات البيع في المزادات على زوجاته الثلاث السابقات وبناته الخمس، وذلك بعد أن توفي في عام 2016 عن عمر يناهز 61 عاما.

    ومن بين أغلى الأغراض المعروضة للبيع، كنوز الجفالي وتماثيل أخرى للفنان الكولومبي فيرناندو بوتيرو، تزيد أسعارهم على 2 مليون جنيه إسترليني.

    وعلّق تشارلي توماس، مدير مبيعات "بونهامز"، قائلا: "كانت الأسعار التي تحققت اليوم مثيرة للإعجاب على نطاق واسع، وقد جذبت المجموعة الواسعة من الأعمال الفنية الرائعة والأثاث مقدمي العروض من جميع أنحاء العالم".

    وأضاف: "لقد شعرنا بسعادة غامرة لكوننا قادرين على تقديم مجموعة مذهلة من القطع، وسعدنا أيضًا أن الكثير من هؤلاء قد وجدوا مالكين جددا حريصين على اقتنائها".

    وتوفي الجفالي سنة 2016 بعد مرض بسرطان الرئة.

    انظر أيضا:

    مصري يكتشف كنوز قارون ويؤكد "اسجنوني لو بأكذب" (فيديو)
    كنوز في السعودية بعيدة عن النفط
    "داعش" يعثر على أغلى كنوز الأرض التاريخية
    بدء البحث عن "قطار الذهب" حامل "كنوز" النازية
    "داعش" يصل لأعظم كنوز عراقية لم يشهدها العالم من قبل
    الكلمات الدلالية:
    ثروة, مزادات, أخبار السعودية, مزاد علني, ملياردير, السعودية, لندن, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik