17:50 20 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    ممر يؤدي إلى غابة باوباب في مدغشقر. تنمو هذه الأشجار على طول طريق ترابي بين مدينتي صغيرتين موروندافا وبيلوني تسيريبيخينا في منطقة مينابي

    حروب تندلع ودماء تسال وفساد ينتشر في دولة أفريقية بسبب "الفانيليا"

    CC BY-SA 3.0 / Gavinevans / Sunset (Cropped photo)
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10

    تشهد دولة مدغشقر أحداثا مأساوية ودامية فقط بسبب "الفانيليا"، التي تستخدم حول العالم في صناعة المثلجات والحلويات.

    ووفقا لما نشرته صحيفة "الجارديان"، يقوم اللصوص بالسطو على المزارعين للحصول على الفانيليا، الأمر الذي دفع المزارعين للرد بشكل دامي، حيث أمسكت مجموعة منهم في وقت سابق بخمسة لصوص وعذبوهم وقتلوهم.

    وقال أحد مزارعي الفانيليا والذي شهد الحادث، إنه تم تقطيع اللصوص إربا وطعنهم حتى الموت بالمناجل والحراب.

    وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن عمليات القتل خارج نطاق القضاء لا تزال مستمرة دون حل، حيث تعد مدغشقر المورد الرئيسي في العالم للبذور المستخدمة في صنع نكهة "الفانيليا".

    وبسبب ارتفاع قيمتها، باتت العديد من النشاطات الخطيرة تمارس للاستفادة من "الفانيليا"، حيث يتم الإبلاغ عن سرقة المحاصيل في معظم المناطق الرئيسية لزراعة "الفانيليا"، والتي تشهد أيضا العشرات من جرائم القتل بغرض الرد على السرقات.

    ومن المتوقع أن تساهم الجريمة في زيادة قيمة "الفانيليا"، كما أن المزارعون بسبب خوفهم باتوا يحصدون المحصول مبكرا، ما سيتسبب في ارتفاع الطلب وانخفاض الانتاج.

    وتدفع الغابات في الدولة الأفريقية الصغيرة ثمنها باهظا بسبب "الفانيليا"، حيث تتعرض الأشجار لحرب إزالة من أجل استخلاص البذور التي يبلغ ثمن الكيلوغرام الواحد منها مليون ونصف أرياري (500 دولارا أمريكيا)، أي أكثر من 10 أضعاف السعر قبل بضع سنوات.

    وأشار التقرير إلى أن المشكلة لا تكمن في ارتفاع الطلب على "الفانيليا" فحسب، بل تمتد لتشمل عدم الرغبة في اتخاذ أي خطوات لمقاومة الفساد، والسبب هو تورط العديد من المسؤولين الحكوميين في الأمر.

    انظر أيضا:

    إعصار مدغشقر يقتل ستة ويشرد الآلاف ومحصول الفانيلا لم يتأثر
    إعصار مدغشقر يقتل 29 ويشرد آلافا
    الموت الأسود يهدد مدغشقر
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مدغشقر, دماء, فساد, حرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik