03:21 15 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    شعار مطاعم ماكدونالدز الأمريكية

    حالة نادرة... رجل يفقد وزنه بعد تناوله مأكولات "ماكدونالدز" لمدة 30 يوما (فيديو)

    © AP Photo / Nam Y. Huh
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 01

    في حالة طبية نادرة، تمكن رجل بريطاني من فقدان وزنه، على الرغم من تناوله لمأكولات مطاعم "ماكدونالدز" للوجبات السريعة، لمدة شهر كامل.

    لم يتناول ريان وليامز (29 عاما)، الذي يعمل ساعي بريد في شلتنام في غلوسيسترشاير، سوى مأكولات "ماكدونالدز" من كل أصناف، من شطائر برغر وبطاطا مقلية وحليب مخفوق، على مدار 30 يوما، ولم يزد كيلوغراما واحدا، وفقا لصحيفة "إندبندنت" البريطانية.

    وقرر ويليامز أن يتبع "حمية ماكدونالدز" للرد على مزاعم الفيلم الأمريكي الوثائقي لعام 2004 "سوبر سايز مي"، بأن الوجبات السريعة تسبب تدميرا للصحة وزيادة ضخمة في الوزن.

    إذ يخوض بطل ومنتج الفيلم، مورغان سبرلوك، تجربة أمام المشاهدين، هي خضوعه لـ "حمية ماكدونالدز" لمدة 30 يوما، من أجل رصد كل الآثار السلبية التي تطرأ على صحته وجسده، وينصح في نهاية الفيلم بالابتعاد تماما عن الوجبات السريعة.

    ومن أجل إثبات ريان وليامز أن صاحب فيلم "سوبر سايز مي" مخطئ، التقط صورا حالية لنفسه، وشاركها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وقد تحول إلى لاعب كمال أجسام، وذلك للتأكيد أنه من الممكن الحصول على نتيجة صحية إيجابية حتى بعد تناول "ماكدونالدز" المشبع بالدهون والسعرات الحرارية.

    وعلى عكس سبرلوك منتج الفيلم، أوضح وليامز أنه أثناء تناوله لـ "ماكدونالدز" على مدار الشهر، كان حريصا على الذهاب لصالة الألعاب الرياضية كل صباح، وممارسة التمارين لمدة ساعة.

    ووثق ريان وليامز رحلته مع "حمية ماكدونالدز" لمدة شهر، عبر قناته الخاصة على "يوتيوب"، والتي يظهر فيها وهو يتناول طعام دسم، حتى يكتشف في نهاية التحدي أنه أصبح أقل وزنا بثمانية كيلوغرامات.

    وأكد وليامز أن السبب الرئيس وراء احتفاظة برشاقته، هو موازنته بين مقدار السعرات الحرارية التي يتناولها والحفاظ على شكله الخارجي.

    كما ألمح إلى أنه بدأ الشهر الخاص بـ "حمية ماكدونالدز" بتناوله 2500 سعرة حرارية في اليوم، وهو المقدار الموصى به للشخص البالغ، ثم خفضه إلى 2300 مع حلول نهاية الأسبوع الثاني.

    ومع نهاية التحدي، انخفض وزن ويليامز إلى 83 كيلوغراما، بينما هبط مستوى الدهون في جسده من 10.85% إلى 7.59%.

    وقال تعليقا على نجاحه:

    "هذا يثبت حتما أن الوجبات السريعة ليست الشيطان".

     في المقابل، لفتت كارا لانداو، الأخصائية الأسترالية في مجال التغذية والمدير المعتمد في موقع "أبليفت فوود"، إلى أن ريان وليامز أهمل تغذية جسمه بشكل صحي خلال اتباعه لـ "حمية ماكدونالدز"، وشددت على فقدان الوزن لا يعني أن أية حمية غذائية تشكل "خيارا صحيا".

    وقالت إن الوجبات السريعة تفتقر إلى مغذيات معينة، مثل الألياف التكاثرية والنشويات المقاومة ومضادات الأكسدة  والبروبيوتيك وحمض أوميغا 3 وغيرها".

    وأوضحت "أن تناول برغر السمك أو سلطة تتكون في الغالب من خس الجبل الجليدي، مرة واحدة شهريا، لن يحقق كثافة العناصر الغذائية التي تتوق إليها أجسامنا وتتطلب الصحة العامة والعافية".

    ودعت راندو وليامز لفحص نتائج دمه وصحته على المدى الطويل، مؤكدة أنها ستتغير في حال إن كان قد اتبع منذ البداية نظاما غذائي صحي ومفيد لجسده.

    انظر أيضا:

    احتجاجات ضد "ماكدونالدز" تجتاح أمريكا بسبب التحرش الجنسي (صور)
    مقتل وإصابة خمسة أشخاص في "ماكدونالدز"... والفاعل طليق
    قرار أمريكي عاجل بعد انتشار عدوى شديدة بسبب سلطة "ماكدونالدز"
    رجل يبيع وجبة من "ماكدونالدز" عمرها 6 أعوام
    "ماكدونالدز" يحذف هذه الأكلات من "قائمة "هابي ميل"
    الكلمات الدلالية:
    حمية صحية, حمية غذائية, اتباع حمية, فقدان الوزن, منوعات, أخبار منوعات, ماكدونالدز, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik