13:13 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أطلقت مدينة كريمونا الإيطالية مشروعا موسيقيا فريدا من نوعه، والذي بسببه فرضت المدينة حالة من الصمت المطلق على كل ما في المدينة من أصوات.

    المشروع الموسيقي الفريد والذي حمل اسم "بنك أصوات ستراديفاريوس"، ويهدف إلى جمع قاعدة بيانات من أنغام وأصوات صادرة عن أشهر 4 آلات كمان محفوظة في متحف المدينة.

    وبحسب موقع "classicfm" فإنه لتسجيل أصوات تلك الآلات على نحو مثالي ينبغي منع أي ضوضاء خارجية بأقد قدر ممكن.

    الأمر الذي دفع عمدة المدينة، جانلوكا غاليمبيرتي، لمناشدة مواطني الميدنة بتجنب إصدار أي أصوات غير ضرورية و مفاجئة، في الوقت الذي أغلقت فيه عدد من الشوارع لمدة 5 أسابيع لتجنب الضوضاء.

    كما قام القائمون على المشروع بإغلاق وسائل التهوية والمصاعد في القاعة حتى لا تؤثر تلك الأصوات على التسجيل حتى أنه تم اطفاء بعض الأنوار التي تثير فيها المصابيح أزيزا بالغ الدقة يعيق عملية التسجيل.

    ويعتبر هذا المشروع هاما بحسب ما وصفه ليوناردو تيديسكي، القائم على المشروع، وذلك لأن أصوات هذه الآلة تتغير مع مرور الزمن، هذا سيمنح أحفادنا فرصة سماع أصوات ستراديڤاريوس، ونحن نخلد صوت أفخم آلة موسيقية عرفتها البشرية.

    يذكر بأن آلات الكمان التي سيتم العزف عليها تعود لصانعها، أنطونيو ستراديفاردي، وهو صانع كمان عاش في القرنين السابع عشر والثامن عشر، ويعتبر أشهر من صنع هذه الآلات الموسيقية في العالم.

    انظر أيضا:

    وفاة أريثا فرانكلين ملكة موسيقى "السول" وترامب ينعيها
    "موسيقى العبيد" ترشح مغربيا لجائزة عالمية
    الكلمات الدلالية:
    الكمان, آلة موسيقية, مهنة, مدينة, متحف, إيطاليا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook