Widgets Magazine
11:11 19 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    يسرا

    سيفين الشهيرة بيسرا... عاشت الرعب في تونس ومازالت تحتفظ بـ 3 "نصائح ذهبية"

    © AP Photo / Amr Nabil
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 02

    مازالت الممثلة المصرية، يسرا، تحافظ على مكانتها كواحدة من أبرز نجمات العالم العربي، إلى جانب نبيلة عبيد ونادية الجندي وإلهام شاهين، بعد مسيرة فنية امتدت لأكثر من 25 عاما شملت سينما ومسرح وتلفزيون وغناء، بل ومن نجمات الصف الأول، والتي تحتفل اليوم 10 مارس/آذار بعيد ميلادها الـ 68.

    صدفة واعتراض والدها

    ولدت سيفين محمد حافظ نسيم في 10 مارس/آذار عام 1951، في العاصمة المصرية القاهرة، وكانت ملهمتها لدخول الوسط الفني، هي الفنانة الراحلة، سعاد حسني، التي تقول عنها إنها عندما شاهدتها وهي تمثل أحد الأعمال الفنية في منطقة المعمورة في الإسكندرية، تمنت وقتها أن تصبح مكانها في يوم ما.

    وبعد ذلك بسنوات، دخلت عالم السينما صدفة، بعد أن طلب المخرج الراحل، حسن الإمام، منها تمثيل مشهد أمامه، فأعجبته بشدة، وقال للجالسين إن لها مستقبلا رائعا في هذا المجال، ثم أسند لها بطولة أول أفلامها بعنوان "العذاب فوق شفاه تبتسم" من إنتاج 1974.

    وكان يشارك يسرا بطولة الفيلم الفنان، محمود ياسين، ولكن والدها رفض وذلك، بسبب طبيعة الدور الذي ستظهر فيه أمامه.

    وتصبح يسرا بعد سنوات من ألمع ممثلات الوطن العربي، بل ويشاء القدر أن تقف أمام سعاد حسني في آخر أفلامها على الشاشة الفضية في فيلم "الراعي والنساء" عام 1991.

    البطلة المفضلة لعادل إمام

    تعتبر يسرا من أكثر الممثلات اللاتي شاركن الفنان عادل إمام أفلامه، إذ قدمت معه 17 فيلما، ومنها "على باب الوزير" من إنتاج 1982، والذي تعرضت فيه لإصابة في قدمها بسبب مشهد مثلته معه.

    وتقول يسرا متذكرة: "كان في المشهد يصفعني على وجهي، ثم يغلق باب السيارة، فأغلقها على ساقي، والنتيجة أن قصبة ساقي بها علامة حتى الآن بسببه".

    وبسبب صداقتها الوطيدة بعادل إمام، فقد رفضت يسرا دورها في فيلم "أنا لا أكذب ولكني أتجمل" من بطولة الفنان الراحل أحمد زكي، بسبب مكالمة هاتفية من عادل إمام لها، طلب منها أن تشاركه فيلما آخر معه، هو "الإنسان يعيش مرة واحدة"، بشرط أن ترتدي زيا أسود كما يتطلب الدور.

    3 نصائح ذهبية في حياتها

    تحتفظ يسرا حتى الآن بثلاث نصائح أسندها لها مدير التصوير عبد الحليم نصر، أثناء تصويرها فيلم "قصر في الهواء"، فتقول عنه "كان أكثر شخص يثق في قدراتي، وأتاح لي الفرصة ونصحني 3 نصائح أحفظهم حتى الآن، هم: أبعد عن الاحتكار والغرور وأن ألتزم بالجدية".

    عاشت الرعب في تونس

    مرت يسرا بلحظات مرعبة أثناء تصويرها فيلم "بستان الدم"، من إنتاج 1987، وذلك داخل قصر مهجور في تونس.

    وتتذكر يسرا خوفها ليلتين كاملتين قضتهما بداخل الفندق المهجور، وأصوات الهواء الشديدة به.

    سفيرة النوايا الحسنة

    اختيرت يسرا في عام 2006 كسفيرة للنوايا الحسنة من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، واختيرت نسبة شهرتها الواسعة في الوطن العربي واهتمامها الواسع بالمهمشين والمرأة ورحلتها الفنية الطويلة لأكثر من 25 عاما، قدمت خلالها أدوارا متنوعة عن القضايا السياسية والاجتماعية والإنسانية من خلال السينما والتلفزيون، ومشاركتها للعديد من الجمعيات الأهلية في نشاطاتهم الإجتماعية.

    أزمة "نيويورك تايمز"

     مع حلول يناير/كانون الثاني 2018، تعرضت يسرا لهجوم حاد من قبل وسائل الإعلام العربية ومستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي، بعد نشر صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، مقالا تؤكد فيه امتلاكها لتسجيلات صوتية من ضابط في أحد الأجهزة الأمنية المصرية يدعى، أشرف الخولي، لعدد من الفنانيين والإعلاميين المصريين، من ضمنهم يسرا، يوجههم لاستنكار قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، أسوة بأغلب الدول العربية، مع عدم المغالاة في ذلك، لأن توجه الدولة المصرية يدعم قرار الرئيس الأمريكي.

    ولكن نفت الفنانة يسرا فى اتصال مع الهيئة العامة للاستعلامات المصرية، معرفتها بأى شخص يدعى أشرف الخولى، ولم تناقش مع أى شخص موضوع القدس مطلقا، وأنها لم تدل للإعلام بأية أراء تتعلق بموضوعات سياسية بل إنها لم تكن موجودة فى مصر فى تلك لفترة. كما أعلنت الفنانة يسرا أنها ستلجأ للقضاء بشأن الزج باسمها فى مثل هذه التسريبات المزعومة، الأمر الذى يسىء لها كفنانة كبيرة.

    انظر أيضا:

    يسرا تتعرض لحادث في مهرجان الجونة... وهكذا أنقذتها منة شلبي (فيديو)
    بعد فشل عرض فيلمه أمس في الافتتاح...يسرا تعتذر لهاني أبو أسعد
    الكلمات الدلالية:
    مشاهير العرب, سينما, مشاهير, أفلام, ذكرى ميلاد, يسرا, عادل إمام, تونس, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik