08:51 GMT19 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    بحلول عام 2022، قد يكون في الإمكان السفر من العاصمة البريطانية إلى مدينة دبي الإماراتية، في غضون نصف ساعة.

    كشف إيلون ماسك مؤسس شركة "سبيس إكس" في مؤتمر علمي عقد في أستراليا، إن صاروخه الضخم الجديد، المسمى "بي إف آر"، لا يمكن استخدامه لنقل البشر إلى المريخ والقمر فحسب، ولكن أيضا لنقل المسافرين بين وجهات الأرض.

    وقال ماسك إن الرحلات الجوية ستنطلق بوساطة هذا الصاروخ بسرعة قصوى تبلغ 27 ألف كم/ ‏‏ساعة، وسيستغرق الوصول إلى أبعد نقطة نحو 30 دقيقة.

    وأوضح ماسك أن الرحلة بين لندن ودبي ستصل إلى 29 دقيقة، بينما ستستغرق من بانكوك إلى دبي 27 دقيقة فقط.

    وأضاف "إذا قمت ببناء سفينة فضائية قادرة على الذهاب إلى المريخ، فيمكنك أخذ سفينة الفضاء هذه والتنقل بها من مكان إلى آخر على الأرض".

    وأكمل ماسك "بناء الصاروخ الفضائي سيبدأ خلال العام المقبل، والإطلاق الأول المخطط له سيكون في عام 2022".

    وأشار ماسك إلى أن تكلفة هذه الخدمة، ستكون مساوية لتكلفة الرحلات السياحية لدى شركات الطيران التقليدية.

    انظر أيضا:

    إيلون ماسك يشيد بصناعة صواريخ الفضاء الروسية: الأفضل في الوقت الحالي
    ماسك يلوح بإمكانية تمويل من صندوق الاستثمارات العامة السعودي
    إيلون ماسك: الذكاء الاصطناعي أخطر من القنابل النووية
    إيلون ماسك يكشف "كلمة السر" للدخول إلى الإنترنت العالمي
    الكلمات الدلالية:
    المريخ, لندن, دبي, صاروخ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook