20:13 GMT03 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أصبح الفيلم الأمريكي المثير للجدل، "الجوكر"، رسميا، أكثر فيلم للكبار فقط محقق للإيرادات في التاريخ.

    وبحسب إحصاءات مجلة "فوربس" الأمريكية، فإن الفيلم حاز على اللقب، بعدما وصلت إيراداته في شباك التذاكر العالمي إلى 788 مليون دولار، ليتفوق بذلك على الجزء الثاني من فيلم "ديدبول" من إنتاج 2018، الذي كان يعتلي القائمة بإيرادات عالمية 785 مليون دولار، والجزء الأول من "ديدبول" (2016) الذي بلغت إيراداته عالميا 782.6 مليون دولار.

    من ناحيته، أعرب مخرج فيلم "الجوكر"، تود فيليبس، عن سعادته بحصول فيلمه على لقب "أكثر فيلم للكبار فقط محقق للإيرادات"، مرجعا الفضل في هذا إلى "طاقم عمل الفيلم الرائع، والجماهير من كافة أنحاء العالم، الذين لم يكتفوا بمشاهدة الفيلم مرة واحدة في دور العرض السينمائي".

    وتابع "فيليبس" في رسالته التي وجهها للجمهور، عبر حسابه الرسمي على موقع "إنستغرام" للتواصل الاجتماعي: "نحن فخورون للغاية من الفيلم وبكل رسائلكم الرائعة والمميزة".

    ومنح فيلم "الجوكر" تصنيف عمري (R)، بسبب احتوائه على مشاهد عنف دموي، وسلوك مضطرب، ولغة مسيئة، وصور جنسية موجزة.

    ويعرض فيلم "الجوكر"، من بطولة الممثل الأمريكي واكين فينيكس، ومن إخراج تود فيليبس، رؤية خاصة لشخصية "الجوكر"، أشهر شرير في عالم مجلات "الكوميكس"، وألد أعداء "باتمان"، من خلال سردهم لقصة "آرثر فليك"، وهو مواطن يكافح من أجل شق طريقه في مجتمع مدينة "غوثام"، بالعمل كمهرج أجير في النهار، وذلك أملا منه في أن يكون فنان "ستاند أب كوميدي" في المساء.

    ولكن يواجه "آرثر" سلسلة من الضغوطات النفسية والإهانات المتواصلة من جانب المجتمع، تكون السبب في ميلاد "الجوكر"، ذلك الشرير السيكوباتي، الذي يتوج بلقب "أمير الجريمة المهرج"، كما هو مشهور بين قراء الروايات الهزلية.

    انظر أيضا:

    الإطفاء والعزف والتجويع... خبرات تعلمها بطل فيلم "الجوكر"
    "الجوكر" يعتلي صدارة إيرادات السينما الأمريكية للأسبوع الثاني... تعرف على منافسيه
    بالصور... مباحث الآداب في الكويت تلقي القبض على "الجوكر"
    "الجوكر" يقترب من إحراز لقب غير مسبوق في التاريخ
    بالصور... محبو "الجوكر" يغزون سلالم برونكس
    الكلمات الدلالية:
    أخبار منوعات, منوعات, أفلام, سينما, الجوكر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook