12:20 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أصيبت أرملة بمرض سرطان العضلات بسبب ملابس زوجها التي كانت مغطاة بغبار "الأسبستوس".

    ووفقا لصحيفة "ميرور"، كان الزوج مافيس تورتون يعمل في مصنع للأسبستوس كعامل لحام.

    وكانت الزوجة تقوم بنفض ملابس زوجها المليئة بأتربة الأسبستوس بانتظام بعدما يعود إلى المنزل.

    وعقب عقود ظهرت أعراض المرض على السيدة وأصيبت بورم الظهارة المتوسطة، وهو سرطان مرتبط بالتعرض للاسبستوس لفترة كبيرة من الزمن.

    وقالت السيدة وتدعى مافيس:" طوال كل هذا الوقت أتذكر أن زوجي  كان يرتدي دائما قميص عمل وبنطلون جينز، وبعد عودته إلى المنزل كان يضعهم في سلة الغسيل، وقبل أن أقوم بغسلهم، كنت أنفضهم أولًا من أتربة الأسبستوس المعلقة بهم لتسهيل عملية الغسل".

    وأضافت "لم اتخيل أبدا أن تلك الأتربة سوف تعيش بداخلي لسنوات حتى تكون مرض السرطان".

    وأتمت "لقد كانت صدمة كبيرة. في البداية لم أستطع التفكير في كيفية تعرضي للاسبستوس حتى تذكرت ملابس زوجي وما كنت أفعله بها".

    ويرى الأطباء أن تعرض مافيس للسرطان، قد يكون مرتبطا بغسيل ملابس زوجها الراحل.

    انظر أيضا:

    كيف يؤثر الفلفل الحار على مرض السرطان
    "لا تخشى السرطان"... ثمرة فاكهة ومشروب لديهما الحل لهذا المرض العضال
    العلماء يكتشفون لماذا لا يمكن علاج مرض السرطان
    الكلمات الدلالية:
    سرطان, ملابس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook