07:42 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    نجت مسنة تايلاندية في السبعين من عمرها من التعرض للحرق في الثواني الأخيرة، بعدما اعتقدت أسرتها أنها فارقت الحياة.

    ووفقا لصحيفة "ذا صن" البريطانية، لاحظ زوج المسنة أنها ما زالت تتنفس، لينقذ حياتها.

    السيدة فينيج سوباجورن، تم نقلها لمعبد محلي في تايلاند من أجل إقامة جنازة بوذية لها، وظلت في نعش بارد لمدة ثلاثة أيام.

    وفي أعقاب ذلك، بدأ زوجها ثوين سوباجورن، 73 عاما، في غسل وجهها بقطعة قماش رطبة، إلا أنه قبل أن يتم البدء في حرق جثة المسنة مباشرة، قال زوجها إنه لاحظ أنها ما زالت تتنفس، واتصل بالنجدة على الفور حيث تمكن المسعفون من إنعاشها.

    وعبر الزوج عن سعادته الكبيرة بأن زوجته ما زالت على قيد الحياة.

    السيدة المسنة كانت تعاني من تورم في الغدة الدرقية، وكان هناك اعتقاد بأنها توفيت في المستشفى، حتى أن الطبيب سمح لعائلتها باستلام جثتها من أجل إقامة الجنازة.

    انظر أيضا:

    التهاب فيروسي حاد يمنع ملك المغرب من حضور جنازة شيراك
    أصغر ولي عهد في العالم يحضر جنازة جاك شيراك... فيديو
    رغم ظروف المرض...هنا الزاهد في تشييع جنازة زوج والدتها طلعت زكريا
    الكلمات الدلالية:
    جنازة, تايلاند, معبد بوذي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook