17:25 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    حكمت محكمة جزائرية في مدينة قسنطية بالبراءة على قاتل طالبة "بكالوريا" بعد مرور 6 أعوام على الجريمة.

    وقدم محامي المتهم تقريرا طبيا كاملا أثبت فيه معاناة القاتل من مرض عقلي أثناء ارتكابه جريمة أودت بحياة طالبة (أسماء بكشيط) يوم نجاحها في البكالوريا، وأرفقه بملف يثبت ضرورة نقل القاتل إلى مستشفى الأمراض العقلية لتلقي العلاج.

    وحكمت المحكمة على القاتل بالبراءة بعد قضاء شهرين في مستشفى الأمراض العقلية وتخطيه العلاج، لينال بعدها حريته.

    وبحسب صحيفة "الشروق"، فقد شهد مجلس قضاء المدينة حالة غير اعتيادية بعد فتح ملف القضية من جديد، خصوصا من قبل أهل الضحية ووالدها، الذي صدم من قرار المحكمة، لتسيطر بعدها أجواء من "الصياح والبكاء" على جلسة النطق بالحكم.

    وقررت عائلة الضحية الاستئناف في المحكمة العليا، بعد أن أخذت القضية أجواء كر وفر بين المحاكم، كان آخرها الحكم على الجاني بالمؤبد بتهمة القتل العمد عام 2017.

    وأثارت قضية مقتل الطالبة، أسماء بشكيط، في يوم نجاحها في البكالوريا في دورة 2013 في بلدة الرواشد بولاية ميلة، الكثير من الجدل في الجزائر، وتم توقيف الجاني بعد فراره من مسرح الجريمة ليدخل بعدها سجن "الكيدية"، ليحول لاحقا في عام 2016 إلى مستشفى الأمراض العقلية، لكن المحكمة أثبتت أنه بصحة جيدة فحكمت عليه بالمؤبد عام 2017، ومازالت القضية تتفاعل إلى يومنا هذا.

    انظر أيضا:

    أربعة قتلى وعشرات الجرحى في حصيلة أولية لانفجار في منشأة عسكرية غرب الجزائر
    مكالمة هاتفية تتسبب في جريمة قتل بدولة عربية
    قتلى وجرحى إثر حادث دهس مروع استهدف تلاميذ في الجزائر
    فتاة تقع ضحية جريمة قتل شنيعة في ريف دمشق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook