12:51 GMT10 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت الممثلة والمخرجة المغربية، مريم التوزاني، إن فيلم "آدم" الذي عرض في الدورة الـ18 لمهرجان مراكش الدولي للفيلم، يتناول قصة حقيقية.

    وأضافت التوزاني في حديثها لـ"سبوتنيك" اليوم الخميس، والتي تشارك في المهرجان بالفيلم، أن "الفتاة التي كانت تبحث عن عمل في الفيلم وهي حامل خارج إطار الزواج، عاشت في منزلها في الحقيقة عندما كانت صغيرة".

    وأوضحت أنها قدمت الفيلم لتعبر عن الألم الذي عاشته الفتاة، وذلك في نفس الفترة التي أمضتها في منزلها، إلا أنها اكتشفت الكثير من التفاصيل والأحاسيس بعد زواجها وحملها، وأن حماس زوجها، المنتج نبيل عيوش لفكرة الفيلم دفعها إلى إخراجه، واتخاذه قرار إنتاجه.

    وشددت على أن "بعض الرسائل التي وصلت للجمهور لم تقتصر على دور الأم فحسب، بل أن الرجال شعروا بإحساس الأم من خلال العمل".

    وأعربت مريم التوزاني عن سعادتها بالأصداء الجيدة لفيلمها "آدم"، الذي شاركت به ضمن فعاليات مهرجان مراكش الدولي للفيلم، الذي انطلق في 29 نوفمبر/ تشرين الثاني، مشيرة الى أنه حصد العديد من الجوائز على المستوى الدولي في العديد من المهرجانات، كما أنه رشح لتمثيل المغرب في حفل جوائز الأوسكار.

    المخرجة المغربية مريم التوزاني في حوارها مع مراسل سبوتنيك
    © Sputnik . Mohamed Hemeda
    المخرجة المغربية مريم التوزاني في حوارها مع مراسل "سبوتنيك"

    وأشارت إلى أن "المرأة في المجتمعات العربية خاصة المعيلة، تحمل الكثير من الأعباء بمفردها، وأن هناك الكثير من النساء يعانين من نظرة المجتمع القاصرة لهن ويحملهن بمفردهن نتائج الأخطاء المشتركة".

    ويعالج فيلم "آدم" موضوع الأمهات العازبات، ويرسخ ثقافة حب الحياة، وهو من إنتاج ثلاث شركات مغربية وفرنسية وبلجيكية.

    ويتناول الفيلم الذي يشارك بمهرجان مراكش الدولي للفيلم، مشكلة "سامية"، التي تترك منزل أهلها حتى لا ينكشف أمر حملها، وتظل تتجول بحثا عن مأوى، حتى تقودها خطاها الى منزل "عبلة" الأرملة التي تعيش بمفردها مع طفلتها "وردة".

    وتضع "سامية" مولودها بمنزل "عبلة"، وبعد ولادته يدور بداخلها صراع بين أن تتخلى عن الطفل "آدم" وبين الحفاظ عليه.

    وتتمحور أحداث الفيلم حول 5 شخصيات فقط، فكان السرد في الفيلم أكثر عمقا وقوة وتركيزا، وكان الممثلون قريبون من بعضهم البعض، وكأن المخرجة ترغب في عزلهم عن العالم الخارجي حتى لا يتضرروا أكثر.

    واستطاعت المخرجة والممثلة مريم التوزاني، أن تطرح قضية الأمهات العازبات إلى النقاش عبر بوابة السينما، من خلال فيلمها "آدم".

    والفيلم حاصل على دعم المركز السينمائي المغربي، وسيتم عرضه بجميع دور السينما بالمغرب أواخر 2019 وأوائل عام 2020.

    انظر أيضا:

    مولاي رشيد: مهرجان مراكش الدولي للفيلم يؤكد تقارب الثقافات
    رئيسة لجنة تحكيم مهرجان "مراكش": السينما أكبر من أي حركات اجتماعية أو سياسية
    لجنة التحكيم في مهرجان مراكش الدولي للفيلم: نبحث عن المشاعر الجياشة في الأفلام المنافسة
    في مهرجان مراكش الدولي... "أبو ليلى" فيلم جزائري يسلط الضوء على العشرية السوداء في البلاد
    غالي أكريميش: فيلم "أبناء الرمال" قصة حقيقية... و"مراكش الدولي" غني بما يقدمه
    الكلمات الدلالية:
    أخبار منوعات, منوعات, أفلام, سينما, مهرجان مراكش للسينما, مهرجان مراكش, مراكش, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook