22:58 GMT11 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    نشرت صحيفة "نيويورك بوست" مقطع فيديو بعنوان "سأضع الرصاصة في رأسك"، معلقة عليه بأنه ربما لم تكن ترغب الشرطة الأمريكية بعرض هذا الفيديو.

    ويظهر المقطع رجال الشرطة يحاصرون المشتبه به بتعاطيه المخدرات "لوكاس إليرمان" في شاحنة بيك آب خارج مدينة واشنطن، حيث أنهم كسروا نوافذ السيارة وأدخلوا كلبا بوليسيا ليهاجم الشاب داخل الشاحنة.

    وفي البداية كسر ضابط الشرطة النافذة المجاورة للمشتبه به، فقفز الشاب إلى الكرسي المجاور وهو مستسلم تماما، ولكنه فوجئ بكسر النافذة من الجهة الأخرى بشكل وحشي، فقفز إلى المقعد الخلفي وهو يقول: "أنا أسلم نفسي، أنا قادم"، ولم يشفع له ذلك، فسرعان ما أدخل رجال الشرطة كلبا بوليسيا لمهاجمة لوكاس داخل السيارة.

    وبعد ذلك تم إخراج المتهم من سيارته، وطرحه رجال الشرطة أرضا وانهالو عليه بالضرب المبرح، واستمر ضابط الشرطة بالقول "سأقتلك.. سأضع الطلقة في رأسك" رغم أنه لم يقاوم أيا منهم منذ البداية، الأمر الذي أجج الاحتجاجات عبر مواقع التواصل الاجتماعي على الطريقة الوحشية التي يتعامل فيها رجال الشرطة مع شخص مستسلم منذ البداية.

    وثبتت على لوكاس تهمة تعاطي المخدرات في سيارته، وتم إصدار الحكم سريعا بحقه بالسجن لمدة 70 شهرا، بحسب الصحيفة.

    وقال المغردون إن لوكاس بالتأكيد مذنب ويستحق العقاب، ولكن غير المبرر هو الطريقة العنيفة التي تعامل بها رجال شرطة الولاية مع شخص كان قد سلم نفسه منذ البداية. 

    انظر أيضا:

    الشرطة التركية تعتقل 216 مهاجرا جديدا غير شرعي بينهم عربي واحد فقط
    جندي يقتل 3 شرطيين في إيران
    الشرطة الألمانية تبذل جهدا كبيرا في التعرف على حمار وإعادته لصاحبه
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, شرطة, نيويورك
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook