19:05 GMT08 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    احتلت دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة 26 عالميا والأولى عربيا بتقرير عن المساواة بين الجنسين الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لعام 2019.

    وذكر موقع "بوابة العين" الإخبارية الإماراتية أن الإمارات كانت في المرتبة الـ49 عالميا عام 2015 على المستوى العالمي قبل أن تصبح على بعد خطوة واحدة من تحقيق المستهدف الوطني بالوصول إلى قائمة أفضل 25 دولة في العالم بهذا المؤشر عام 2021.

    وبهذه المناسبة وجه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بجعل المجلس كأول جهة اتحادية حكومية من نوعها في العالم لتعزيز التوازن بين الجنسين، وفق هدف استراتيجي يتمحور بالارتقاء بمرتبة الإمارات لتكون ضمن أفضل 25 دولة في العالم عام 2021.

    وقالت الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، حرم الشيخ منصور بن زايد آل نهيان: "سنعمل جاهدين على تحقيق معدل يفوق المستهدف في عام 2021، خاصة مع الطاقة الإيجابية التي نستمدها من قيادتنا الرشيدة وتحفيزنا على إطلاق مبادرات نوعية نواصل بها هذه المسيرة المتسارعة من العمل".

    وأشادت بالتعاون المثمر مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ضمن استراتيجية عمل المجلس بتعزيز شراكاته مع الدول والمنظمات والمؤسسات العالمية صاحبة الخبرة والتجارب المميزة في تعزيز التوازن بين الجنسين عالميا، مشيرة في هذا الصدد إلى التعاون في تطوير مؤشر التوازن بين الجنسين لدولة الإمارات، الذي استند إلى معايير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وأفضل الممارسات العالمية، وأسهم تطبيقه لدورتين متتاليتين في حدوث تطور نوعي بهذا الملف الحيوي على مستوى الجهات الاتحادية.

    يذكر أن هذا الإنجاز العالمي تم تحقيقه خلال 4 سنوات فقط من إنشاء مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، ويعد التقرير السنوي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي أهم مؤشر عالمي في مجال التوازن بين الجنسين، ويقيس أوجه التوازن في ثلاث جوانب مهمة للتنمية البشرية هي "الصحة والتمكين والعمل"، ويصنف البلدان باستخدام عدة مؤشرات هي نسبة وفيات الأمهات، ومعدل مواليد المراهقات، ونسبة المقاعد التي تشغلها المرأة في البرلمان، والسكان الذين لديهم على الأقل تعليم ثانوي – إناث أو ذكور، ونسبة المشاركة في القوى العاملة – إناث أو ذكور.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook