22:03 GMT28 مارس/ آذار 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ربط العلماء في المعهد الوطني للصحة العقلية ارتفاع درجات الحرارة المتزايد بزيادة أعداد المترددين على المستشفى لدواع مرتبطة بالصحة العقلية، وبزيادة معدلات الانتحار في الولايات المتحدة.

    وذكر موقع " medicalnewstoday" أن ارتفاع درجات الحراراة أودى بحياة 47173 شخصًا في الولايات المتحدة فقط في عام 2017، وذكر أن هذا الرقم يزيد عن ضعف ضحايا جرائم القتل في ذلك العام.

    وأكد العلماء وجود  مجموعة من العوامل المسببة للانتحار والمرتبطة به، تصعب دراستها كلها والإحاطة بها، لكن فهم هذه العوامل أصبح أشد إلحاحًا من أي وقت مضى، بسبب زيادة معدلات الانتحار في الولايات المتحدة بشكل مطرد من عام 2001 إلى عام 2017.

    وجمع العلماء بيانات من أقسام الطوارئ في كاليفورنيا، وجمعوا معلومات حول زيارات تشخيص الصحة العقلية من عام 2005 إلى عام 2016، كما جمعوا معلومات حول حالات الانتحار في الولايات المتحدة من 1960 إلى 2016، استطاع معدو الدراسة تصميم جداول مكانية وزمنية دقيقة راصدين فيها درجات الحرارة في كل شهر بكل مقاطعة من مقاطعات الولايات المتحدة.

    ولخص العلماء ما توصلوا إليه في تقرير صادر عن المعهد تشير تقديراتنا الرئيسة إلى أن زيادة متوسط درجة الحرارة الشهرية بمقدار درجة فهرنهايت يؤدي إلى زيادة دخول المستشفيات وأقسام الطوارئ لدواعي الصحة العقلية بنسبة 0.48% وزيادة حالات الانتحار بنسبة 0.35%".

    وأظهر العلماء أن تقديراتهم ظلت مستقرة مع مرور الوقت، أي لم يبد أن الأشخاص يتكيفون مع التغيرات في درجات الحرارة بسرعة كبيرة، يوضح المؤلفون أنهم لم يجدوا أي دليل على التكيف الفعال مع آثار بعينها في أي مكان أو بين أي مجموعة في الولايات المتحدة.

    أي أن درجات الحرارة المرتفعة أثرت على الصحة العقلية حتى بالنسبة للسكان المعتادين على ارتفاع درجات الحرارة.

    انظر أيضا:

    الأمراض العقلية تؤثر على خمس من يعيشون في مناطق الحرب
    مشفى حلب للأمراض العقلية يدمج الفنون لعلاج 100 ألف مريض سنويا (فيديو)
    العلماء يحددون العلاقة بين الوجبات السريعة والأمراض العقلية
    الكلمات الدلالية:
    درجات الحرارة, الأمراض النفسية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook