03:42 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يحيي الإيرانيون منذ القدم الليلة المصادفة لـ 21 كانون الأول/ ديسمبر في التقويم الإيراني أطول ليلة في السنة وتسمى "ليلة يلدا" وتعد إحدى المناسبات والأعياد التاريخية التي يحتفل بها الإيرانيون.

    يقوم السكان خلال المناسبة بتزيين هذه الاحتفالات والطقوس بالضوء والنور ويعتبرون الشمس رمزاً للمحبة في احتفالاتهم وطقوسهم الدينية. وحسب عاداتهم القديمة الضاربة في جذور التاريخ يسهرون حتى الفجر في انتظاربزوغ الشمس.

    هذا وتسمي هذه الليلة في إيران والدول المجاورة والتي لها ثقافات مشتركة معها بليلة "بدء الشتاء" أو "يلدا" أو "ليلة المربعانية". يذكر أن هذه الليلة تصادف ليلة الانقلاب الشتوي.

    كان الناس منذ القديم يقيمون طقوساً وتقاليد فيما يخص هذه الليلة، ومن إحدى هذه الطقوس والعادات، كانت اقامة الاحتفالية ليلاً والسهر حتي الفجر، حتى شروق شمس مولودة.

    ويحرص الإيرانيون خلال هذه المناسبة على مشاركة الأقارب وخاصة كبار السن، وذلك بما فيه من رمزية لشيخوخة الشمس في نهاية الخريف حسب معتقداتهم، بالإضافة إلى تحضير  أطعمة وفواكه عدة لقضاء هذه الليلة الطويلة منها البطيخ الأحمر الذي يعتبر سيد المائدة ثم الرمان والعنب والكاكي والزعرور الجرماني والمكسرات وكل ما يميل لونه الى الأحمر لون الشمس.

    وفي بعض أرجاء ايران، يقبل الناس على قراءة وانشاء اشعار من كتاب "الشاهنامة" للشاعر الملحمي الايراني الفردوسي. هذا وسرد القصص والذكريات من لسان الآباء والأجداد في الأسرة هو الآخر يضفي صفاءً وهناءً خاصاً على الأجواء التي تسود هذه الاحتفالية الليلية.

    وتأتي كل هذه العادات والمراسم أساساً لتجتمع الأسر والعوائل مع بعضها، وهم يحتفلون بأطول ليلة في السنة بكل فرح وسرور ومحبة.فذلك جزء مهم من العادات والتقاليد الخاصة بليلة «يلدا» لأن عدداً كبيراً من الناس يعتقدون بأن تناول البطيخ ولو بكميات قليلة في هذه الليلة يحميهم من الاصابة بالزكام والنزلات الصدرية طيلة فصل الشتاء.

    انظر أيضا:

    العراق يعتزم فتح مطارات إقليم كردستان قبل أعياد النيروز
    "عيد النيروز"... احتفالات الإيرانيين بأول أيام العيد
    الكلمات الدلالية:
    تاريخية, احتفال, مناسبة, ليلة رأس السنة, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook