14:54 GMT05 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    عثر صيادون من جزيرة "نوسا تنغارا" في أستراليا على مواطن جزائري، يوم السبت الماضي، عائما وهو مغمي عليه في بحر تيمور أثناء محاولته العبور من تيمور الشرقية إلى أستراليا سباحة.

    وصرح قائد شرطة ملقا ألبرت نينو "عندما عثر عليه السكان المحليون، كان هذا الرجل الجزائري ضعيفا للغاية"، بحسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

    وذكرت الصحيفة أن الشاب الجزائري، عبد الرحمن حميناومنا، بدأ رحلة سباحة من تيمور الشرقية إلى أستراليا، بعد أن أدرك أن تأشيرته قد انتهت صلاحيتها وكان يفتقر إلى المال لتمديدها.

    وكان الشاب الجزائري قد وصل إلى تيمور الشرقية لأول مرة في ديسمبر الماضي، وكان يقيم في العاصمة ديلي، لكنه سبح في المحيط لاحقا في محاولة للوصول إلى البر الواقع جنوب تيمور الشرقية، لكن الأمواج العاتية والطقس السيء، مساء يوم السبت، حملته إلى جزيرة نوسا تينغارا الشرقية، حيث تقطعت به السبل في ولاية ملقا، على بعد حوالي 200 كيلومتر من  عاصمة المقاطعة ديلي.

    وأنقذه بعدها صيادون من قرية كلتيك في ولاية ملقا، بينما كان على شفير الموت، وتم نقله على الفور إلى المستشفى المحلي لتلقي العلاج، ومنذ ذلك الحين، تعافى عبد الرحمن، حيث نقل إلى مكتب الهجرة في أتامبوا لاستجوابه يوم الاثنين، وفقا لتقرير صادر عن وكالة أنباء "أنتارا" الحكومية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook