14:26 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف علماء أثار أن حجر الروني الشهير والذي يعود لعصر الـ"فايكنغ"، أي إلى نحو 1200 عام، يحمل رسالة تنبأت بالكارثة المناخية.

    ووفقا لما نشره الموقع الرسمي لجامعة "أبسالا"، وعقب فك شفرة الحجر، وجد العلماء أنه يتحدث عن "معركة مع الطقس".

    ويتحدث النص المنقوش على الحجر، عن ظروف مناخية غامضة أعقبت وفاة الملك المحارب "ثيودوريك"، الذي حكم أراضي إيطاليا الحديثة في القرن السابع عشر.

    وكانت وفاة ثيودوريك فألا سيئا، حيث انطلقت موجة من الانفجارات البركانية تركت أوروبا في الظلام، وانتشر المرض والمجاعة.

    وقامت تلك الأحداث في عام 536 ميلادي، وفقدت اسكندينافيا في تلك السنة 50% من سكانها.

    ويعتقد العلماء أن محاربا آخر من الفايكنغ، ولد بعد 300 عام من وفاة ثيودوريك ويدعى فارين، هو من نقش الحجر وبدأ في التنبؤ ورصد أزمة المناخ.

    وتتحدث النقوش على الحجر عن نوع مختلف من المعارك وهو الصراع بين النور والظلام، الدفء والبرد، الحياة والموت، ما اعتبره العلماء وصفا لنهاية العالم.

    ووثق الحجر قصة وفاة ابن فارين في معركة، حولت خلالها عاصفة شمسية السماء إلى اللون الأحمر، وشهدت المنطقة كسوفا شمسيا اختفت فيه الشمس لفترة قصيرة، كما أدى فصل الشتاء البارد بشكل خاص إلى فشل المحاصيل.

    يذكر أن الحجر الشهير يتواجد في منطقة بحيرة "فاترن" جنوب السويد، وتعد النقوش عليه أطول نقوش رونية في العالم، حيث تتكون من 28 سطرا.

    انظر أيضا:

    فيلم "فايكنغ" يمكن أن يدخل في قائمة الأفلام الروسية الأعلى إيرادا
    اكتشاف زي إسلامي يحمل اسم "الله" في مقبرة حضارة الفايكنغ (فيديو وصور)
    العثور على سفينة من عصر الفايكنغ في النرويج
    الكلمات الدلالية:
    نبوءة, الفايكنغ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook