07:06 GMT11 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    يواجه البروفيسور تشيكاودينا نونكبا، من جامعة دريكسيل المرموقة، تهماً جنائية بعد أن اكتُشف إنفاقه 96 ألف دولار من أموال المنح البحثية في رحلات ليلية للحانات وأندية التعري.

    وكان الرئيس السابق لقسم الهندسة (57 عاماً) قد أُعتقل، الأسبوع الماضي، بتهمتي سرقة واستخدام أموال البحث العلمي في أغراض شخصية، بحسب ما ذكرت شبكة "cnn" الإخبارية.

    وقال محامي منطقة فيلادلفيا، لاري كراسنر، إن المتهم قام بتحويل عشرات الآلاف من الدولارات، بشكل غير لائق وإجرامي، من أغراض بحثية إلى أغراض التمتع الخاص.

    ​وأوضح كراسنر أن نونكبا حاول إخفاء زياراته للنادي وإنفاقه فيه من خلال وصفه ذلك في بيانات الحسابات بأنه "مأكولات وأطعمة"، متجاهلاً حقيقة أن تلك الزيارات كانت تحدث بين منتصف الليل والساعة الثانية صباحاً.

    وكشف الادعاء العام أن الأستاذ الجامعي أنفق 89 ألف دولار أخرى من أموال المنح البحثية (أي تون) على الوجبات والمشتريات الأخرى غير المصرح بها.

    وقال مدققو الحسابات في جامعة دريكسل إنهم وجدوا أن الرسوم غير صحيحة وقد بلغت 185 ألف دولار في الفترة من 2010 إلى 2017.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook