17:23 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بعد أن شهدت مصر واقعة مثيرة للجدل، حين اعترض أهالى إحدى القرى شمال القاهرة، على دفن طبيبة من قريتهم، بعد وفاتها بفيروس كورونا، تطوع عدد من الشباب من أجل دفن موتى كورونا.

    وبدأت المبادرة جنوب مصر، في محافظة الأقصر تحديدا، حيث أعلن الشباب عن تطوعهم للقيام بغسل وتكفين ودفن الموتى من ضحايا فيروس كورونا، مع قدرتهم على اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع الإصابة، حسب ما جاء في موقع قناة "العربية".

    والمبادرة صاحبها معلم مصري، وأعلنها عبر حسابه على فيسبوك، وقال لـ"العربية" إنه بعد أن نشر فكرته، تلقى اتصالات من شباب آخرين يرغبون في نفس الأمر.

    كيف تتفادى انتقال عدوى كورونا عبر هاتفك؟
    © Sputnik / Mohamed Mostafa
    كيف تتفادى انتقال عدوى كورونا عبر هاتفك؟

    وتابع المُعلم عبود القرعاني، أنه بعد واقعة الطبيبة المصرية سونيا والتى رفض أهالى قريتها دفنها، تواصل مع مسوؤلين بمستشفيات العزل بالأقصر وطلب منهم إبلاغه بحالات الوفاة بكورونا لكي يقوم بتغسيلها ودفنها وتكفينها.

    وحكى القرعاني كيفية تغسيل من يموتون بكورونا وقال: "يتم تعقيم غرفة التغسيل، وتطهير الجثمان وتغسيله بمادة البيتادين، ووضع ضمادات على الأنف والفم للمتوفى، باعتبارهما مناطق الإفرازات، ثم يتم التكفين وفق التعليمات المتبعة من الطب الوقائي، ووضع الجثمان في صندوق مخصص لموتى كورونا، وبعد ذلك تتم الصلاة، ويتباعد المصلون فيما بينهم، مؤكدا أنه يواصل مهامه حتى الدفن في المقابر، حيث يقوم بإنزال الجثمان للمقبرة، ودفنه، وكل ذلك وفق تعليمات الطب الوقائي الذي يشرف على هذه الأمور".

    وعن دور الطب الوقائي في هذه العملية، أكد القرعاني أن الطب الوقائي يشرفون على العملية بالكامل، ويوفرون البدل الواقية.

    واقعة الطبيبة سونيا

    وقعت اشتباكات بين الشرطة وعدد من أهالى شمال شرق مصر، حيث رفض الأهالي دفن امرأة توفيت بسبب فيروس كورونا المستجد، خوفا من العدوى، وفقا لمصدر أمني.

    واحتج عشرات من القرية قلقين من إصابتهم بالعدوى من الجثة في البداية ضد دفنها.

    وبعد فشل أهلها في دفنها في البداية، تم نقل الجثة بسيارة إسعاف إلى قرية ميت العلم المجاورة، حيث رفض الأهالي هناك قبولها أيضا، قبل نقلها مرة أخرى إلى قرية شبرا البهو ودفنها.

    ودفع الأمر رئيس وزراء مصر، مصطفى مدبولى إلى الاعتذار إلى زوج طبيبة توفت بكورونا ورفض مواطنون في محل إقامتها أن تدفن.

    وقال بيان لمجلس الوزراء، إن مدبولي أجرى اتصالا هاتفيا بالطبيب محمد هنداوي، زوج الطبيبة المتوفاة سونيا عارف، وقدم له واجب العزاء في زوجته.

    تابع البيان أن مدبولى قال فى اتصاله:"أكلمك كمواطن مصرى، قبل أن أكون رئيسا للوزراء، لأقدم خالص العزاء، وأعتذر لكم بالنيابة عن جموع المصريين، عما صدر من تصرفات مشينة من بعض أهالى قرية شبرا البهو، ومن أخطأ سيحاسب بالقانون، وهؤلاء لا يعبرون سوى عن أنفسهم، بينما جموع المصريين يقدرون جهود الأطقم الطبية، وتضحياتهم، ولن نسمح لأحد بأن يهين أو يتعدى على أى فرد بها.".

    وطالب مدبولى الأطباء بعدم الالتفات إلى الصغائر "ولا تشغلكم هذه الممارسات والمواقف المشينة من البعض عن معركتكم الشريفة للدفاع عن أبناء وطنكم، فجميعنا نقدركم، ونساندكم، ونصطف معكم، وسينصرنا الله، بإخلاصنا جميعا وتكاتفنا وتفانينا."

    وشكر زوج الطبيبة المتوفاة رئيس الوزراء على اتصاله فرد مدبولي-حسب البيان-: الشرف لى أنا، وأكرر خالص العزاء.

    انظر أيضا:

    3 حيوانات تمنح الأمل للبشرية في التخلص من فيروس كورونا
    بسبب كورونا... ناد أوروبي يوفر لجماهيره متابعة المباريات من السيارة
    وزير الخارجية الإيراني يزور سوريا... اقتصاد أوروبا بحاجة لـ 500 مليار يورو للتعافي من كورونا
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook