20:18 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تعتبر "إيرباص 380A" هي أكبر طائرة ركاب في العالم وتوفر مقصوراتها مساحات واسعة جعلتها الطائرة المفضلة لدى الركاب ولكنها قرّرت أن توقف الإنتاج في عام 2021، وذلك بعد بناء 250 طائرة فقط في تولوز بجنوب فرنسا، فما السبب؟

    شبكة "CNN" شرحت بعض أسباب اخفاق فخر شركة إيرباص رغم وصفها لها بأن الرحلات بهذه الطائرات تتميز بكونها مريحة، وهي ميزة جيدة عند السفر لما يصل إلى 16 ساعة.

    اعتقاد خاطئ

    قرّرت "بوينغ" و"إيرباص" العمل معاً عام 1993 لدراسة حجم السوق المحتمل للطائرات الكبيرة، ولكنهما في النهاية توصلا إلى نتائج مختلفة، وأدى ذلك إلى عدم تحقق المشروع أبداً، بسبب ارتفاع أعداد الركاب وحصول الإزدحام في المطارات الكبيرة مثل "جون إف كينيدي" بنيويورك، ومطار "هيثرو" في لندن، فكان الاعتقاد الخاطئ من الشركة يكمن في طائرة أكبر يمكنها إخراج المزيد من الركاب من تلك المطارات دون زيادة عدد الرحلات الجوية، لكن شركات الطيران اختارت مساراً مختلفاً وأفضل من الناحية المالية، أي شراء طائرات أصغر واستخدامها لربط المطارات الثانوية، والتي لم تكن مزدحمة.

    كفاءة قليلة

    تغير قطاع الطيران كثيرا عن مفهومه التقليدي، واعتبر الكثير من الشركات العالمية أن طائرات "إيرباص 380A" قديمة وأقل كفاءة من "بوينغ 787"، و"إيرباص A350".

    بالإضافة إلى عدد من التأخيرات التي عانى منها المشروع أيضاً، والتي أدت إلى إلغاء بعض شركات الطيران لطلباتها.

    الإمارات والولايات المتحدة

    اشترت شركات الطيران الأوروبية الرئيسية طائرات "إيرباص A380" ولكن بكميات متواضعة ولكن استمرار طائرة "إيرباص A380" ارتبط بشكل مباشر مع طيران الإمارات، والتي اشترت نصف طائرات "A380" تقريباً، وفشلت الشركة في بيع أي طائرة في السوق الأمريكية، مع عدم الاعتقاد أن يكون السبب وراء ذلك هو تحيز السوق الأمريكية تجاه طائرات "بوينغ"، إذ أن الطائرات من طراز "إيرباص" ناجحة جداً في الولايات المتحدة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook