14:24 GMT30 مايو/ أيار 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    يبدو أن وسائل التواصل الاجتماعي لم تكن حكرا على البشر فقط خلال فترة الحجر الصحي التي تعصف بكافة دول العالم بسبب تفشي فيروس "كورونا"، حيث أصبحت هذه المواقع وسيلة للتواصل مع الآخرين بشكل أكبر، لتتعدى الاستخدام البشري، وهذا ما كان الحال مع فرخ البط المعروف باسم تيدليز في أستراليا.

    يعاني تيدليز منذ صغره من مشاكل في عموده الفقري بعد سقوط خاطئ خلال طيرانه، مما دفع صاحبته إلى توفير عناية خاصة له، حيث يصعب عليه الحركة دون مساعدة.

    حيث تقوم صاحبته بأخذه في رحلات وتأمين كافة وسائل الرعاية والتسلية له، وآخرها إنشاء صفحة خاصة له على "إنستغرام"، حيث أخذ يراقب حال أقرانه من البط في عدد من الدول التي تخضع للحجر الصحي ومنها إيطاليا ويتواصل معهم.

    ويظهر تيدليز في العديد من مقاطع المصورة على صفحته الخاصة جالسا أمام شاشة لوح كمبيوتر أو جهاز كمبيوتر وهو يشاهد مقاطع مصورة لأقرانه.

    كما وظهر في أحد المقاطع على لوح للتزلج ما جعل الكثيرين يغارون مما يمارسه من ترفيه خلال فترة الحجر الصحي.

    وظهر في مقطع آخر مرتديا زيا رسميا على سرير، في الوقت الذي لايمكنه مغادرة المنزل نظرا لظروف الحجر الصحي.

    انظر أيضا:

    بطة داخل مستشفى تثير حيرة المصريين... صور
    شرطي مرور يوقف السير لكي تعبر بطة وصغارها طريقا سريعا... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, إنستغرام, بطة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook