23:47 GMT24 مايو/ أيار 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دائما ماتسبب نهاية البطل في أي عمل درامي حزنا في الأوساط الجماهيرية، وهذا ماخلفته اللقطة الأخيرة من الحلقة الـ24 من مسلسل الفتوة.

    وانتهت أحداث الحلقة بطعنة غادرة من عزمي (أحمد صلاح حسني) لحسن الجبالي (ياسر جلال).

    ونشرت جريدة "النهار" تخوف المتابعين بحكم أن المسلسل من 30 حلقة وهذا يعني إكمال النهاية من دون أحد أهم عناصر المسلسل.

    وزاد الطين بلة تغريدة (عزمي) على تويتر بقوله:

    "‏صراع النفس البشرية للإنسان على الأرض، مشهد الغدر فيه درس كبير هو أنك عمرك ما تسلم رأسك للشيطان وأنت غاضب وغير قادر على التفكير. الخيانة والغدر أبشع صفة لأي إنسان على الأرض. لا أعتقد أن هناك أبشع من أن تكون خائناً، حتى لو ندمت على ما فعلت سيكون فات الأوان، هذا تمثيل لكن والله زعلان".

    ما جعل الكثيرين من متابعيه بمطالبته كشف السر وهل مات فعلاً أم لا.

    ومسلسل الفتوة من تأليف هاني سرحان وإخراج حسين المنباوي ويعرض يومياً على قناه "الحياة"، وبطوله ياسر جلال، ومي عمر، وأحمد صلاح حسني، وأحمد خليل ورياض الخولى، وإنعام سالوسة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook